رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

في شهر التوعية.. ماراثون لدعم مريضات سرطان الثدي: «جري من أجل الشفاء»

كتب: نرمين عبد العزيز -

06:35 م | الثلاثاء 12 أكتوبر 2021

ماراثون سرطان الثدي (صورة أرشيفية)

مبادرة لدعم مرضى سرطان الثدي، تدشنها المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، بالتعاون مع فريق من جامعة القاهرة، بالتزامن مع الشهر التوعوي ضد المرض الخبيث، من خلال تنظيم ماراثون جري من منطقة الأوبرا إلى الزمالك، في تمام الساعة 7 حتى 9 صباحًا، يوم الجمعة  22 أكتوبر المقبل، بهدف التوعية ضد المرض الخطير.

ماراثون لدعم مرضى السرطان

تقول غادة مصطفى مدير الإعلام بالمؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، في تصريحات لـ«هنّ»، إن المبادرة الرياضية بالمؤسسة، تهدف إلى دعم مرضى السرطان وتوعية الفتيات الأخريات، مشيرة إلى أن المبادرة بدأت في عام 2003 بنادي الجزيرة، وتوالت المبادرات الرياضية في عدة أماكن أخرى، منها تنظيم حدث دولي للسباق، بلغ عدد الحاضرين فيه 12 ألف.

دعم نفسي وتوعية للفتيات

توضح «غادة»، أن الهدف الرئيسي للمبادرة، الوقوف إلى جانب مريضات سرطان الثدي، ودعمهن نفسيًا ومعنويًا: «عايزين نكون جنب أي مريضة سرطان، وندعمها نفسيا، وكمان نوعي البنات»، مشيرة إلى أن الماراثون الذي سيقام يوم الجمعة 22 أكتوبر المقبل، في السابعة صباحا، موضحة أنه يشارك في المبادرة العديد من المصابات بمرض سرطان الثدي، وأنهن لن يكن بمفردهن، بل تشارك معهن عائلتهن: «هم مش هيبقوا لوحدهم، كل حد مسموح له يجيب عائلته معاه».

وتقدم المؤسسة في هذا اليوم، محاضرة للفتيات الحاضرات، حول كيفية اكتشاف مرض سرطان الثدي بأنفسهن، بجانب توضيح دور المشاركين في المبادرة، والهدف من المشاركة في ماراثون الجري.

الرياضة من أجل الشفاء

لا يعد ماراثون الجري، العمل الرياضي الوحيد، الذي يقام لدعم المرضى، بحسب ما صرحت «غادة»، موضحة أنه يوجد العديد من الأنشطة الرياضية المختلفة لدعم المرضى، وأن المؤسسة تربط الرياضة بالشفاء، لأن الرياضة تحمي من ثلث أنواع السرطان، بالإضافة إلى أنها تحسن الحالة النفسية، ومن ضمن الأنشطة الرياضية التي تنظمها المؤسسة: «الجولف من أجل الشفاء - التنس من أجل الشفاء - التجديف من أجل الشفاء - مسابقة الكرة الأرضية من أجل الشفاء - الزومبا من أجل الشفاء وتحسين الحالة النفسية».