رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

دار الإفتاء توضح حكم الإفرازات المهبلية الشفافة: طاهرة في هذه الحالة

كتب: منة الصياد -

06:22 م | الأحد 10 أكتوبر 2021

خروج الإفرازات

خروج الإفرازات المهبلية الشفافة أمر يتعرض له الكثير من السيدات والفتيات، وهو ما يسبب لهن الحيرة من الأمر حول طهارته أم لا؟ ما دفع سيدة لطرح تساؤل على دار الإفتاء المصرية جاء مضمونه: «هل الإفرازات المهبلية الشفافة أو البيضاء نجسة، يعني لو على الملابس ينفع أصلي بها؟».

الإفتاء توضح حكم تواجد الإفرازات المهبلية 

وجاء الجواب على لسان أحد أمناء الفتوى، بمقطع فيديو عبر القناة الرسمية لدار الإفتاء على منصة الفيديوهات «يوتيوب»، أفاد بأنه هناك قولان في تلك المسألة حسب علماء وفقهاء الدين، ويتم إفتاء النساء بحال كل منهن، أي ما يعني النظر في حال السائلة ذاتها.

القول الأول

ووفقًا لجمهور الفقهاء، جاء القول الأول، إنه إذا كانت المرأة تشق عليها تلك الإفرازات بصورة مستمرة، فيتم إفتاؤها بأنها ليست نجسة، فلا يجب عليها غسلها، ولا ينتقض وضوءها بها، إذ أنها تعد نوعًا من أنواع السلس، لكنه إذا تيسر لكي الغسل منها دون مشقة، فيمكن العمل بالقول الآخر باستبدالها أو غسل مكانها.

القول الثاني 

أما في حال خروج تلك الإفرازات البيضاء عند تحرك الشهوة، فيجب في هذه الحالة الاغتسال والطهارة.

أنواع الإفرازات المهبلية 

وحسب موقع «مايو كلينك» الطبي، هناك عدة أنواع للإفرازات المهبلية وهي:

إفرازات شفافة

تلك الإفرازات هي مُخاطية شفافة، لا تكون لها رائحة، ويزداد تواجدها في الفترتي قبل وبعد الدورة الشهرية.

إفرازات بيضاء دون رائحة

تأتي تلك الإفرازات في بداية ونهاية الدورة الشهرية أيضًا، لكن إذا جاء قوامها سميكًا، فهي تشير لوجود عدوى فطرية. 

إفرازات بيضاء ذات رائحة كريهة

هي إفرازات بيضاء اللون، ذات رائحة كريهة، وتُسبب الشعور بالحكة والإحمرارة، وتشير لوجود بكتيريا بالمهبل.

إفرازات صفراء أو خضراء

تصاحب تلك الإفرازات رائحة كريهة، وحكة شديدة، حيث تشير إلى وجود إصابة بميكروبات منقولة من العلاقة الحميمية.