رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة: المستيقظات ليلا أكثر عرضة للموت المبكر رغم أنهن أقل أرقا من الرجال

كتب: محمود رفعت -

01:24 ص | الإثنين 13 سبتمبر 2021

أرشيفية

كشفت دراسة مقلقة عن أن النساء اللاتي يستيقظن في الليل تزيد احتمالية موتهن في سن صغيرة بمقدار الضعف، لكن الأطباء قالوا إنهم يمكن أن يقللوا من مخاطرهم عن طريق حجب الأصوات بسدادات الأذن أو علاج الشخير أو فقدان الوزن.

ارتفاع ضغط الدم أحد الأسباب التي تدعو للاستيقاظ في الليل

وجدت الأبحاث التي أجرتها جامعة أديلايد بأستراليا، أن هذه الاضطرابات ترتبط بارتفاع ضغط الدم من بين مشاكل صحية أخرى، استخدموا بيانات من ثلاث دراسات منفصلة ارتدى فيها المشاركون جهاز مراقبة للنوم أثناء نوم ليلة واحدة، حصل كل منهم على درجة مئوية من «عبء الاستيقاظ»، التي جمعت عدد مرات استيقاظهم في الليل، ومدة استيقاظهم، ومقارنة المدة التي قضوها في النوم إجمالاً، تمت متابعة المشاركين على مدى عدة سنوات.

النساء يستيقظن في الليل أقل من الرجال

قال ماتياس بومرت، أحد القائمين على الدراسة، إن النساء يستيقظن في الليل أقل من الرجال، ومع ذلك بدت التأثيرات أكبر لا سيما فيما يتعلق بخطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية، وهو مصطلح عام يغطي الحالات التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية ، مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية، مشيرا أن النساء اللاتي يستيقظن في الليل أكثر من غيرهن (6.5 في المائة من نومهن ليلاً) يتعرضن لخطر الموت من أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تتراوح بين 60 و 100 في المائة (مضاعفة) أكثر من النساء اللاتي ينمن نومًا عميقًا ليلاً.

ومن جانبه قال الدكتور دومينيك لينز، أستاذ أمراض القلب في المركز الطبي بجامعة ماستريخت هولندا، إنه من غير الواضح سبب وجود فرق بين الرجال والنساء، لكنه يمكن تفسيره بالاختلافات في كيفية استجابة الجسم للاستيقاظ في الليل، وأن الشخير أكثر بدانة لا يساعد على هذه الدراسة، مضيفا أنه لا يمكن تغيير العمر، ولكن يمكن تعديل مؤشر كتلة الجسم وتوقف التنفس أثناء النوم وقد يمثلان هدفًا مثيرًا للاهتمام لتقليل أعباء الموت.

التجارب السريرية تؤكد تراكم الدهون فى الشرايين يسبب الموت

وفى سياق متصل قال البروفيسور بورخا إيبانيز، مدير الأبحاث السريرية في مركز أبحاث القلب والأوعية الدموية فى مدريد، إن هناك نظريات حول سبب تأثير النوم على القلب، لكنه علق على أن الاضطراب في «ساعة الجسم»، المسماة طبياً إيقاع الساعة البيولوجية، يمكن أن يؤدي إلى تراكم الدهون في الشرايين.