رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فتاة تشكو والدتها: «زعلانة عشان نضفت لـ أم خطيبي الكرشة مقابل كيلو لحمة»

كتب: آية أشرف -

08:39 ص | الخميس 22 يوليو 2021

كيلو لحمة

حالة من الجدل، أثارتها إحدى الفتيات، بعد منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بإحدى الصفحات التي تستقبل الشكاوى الاجتماعية، بدون اسم، في محاولات لترك الحلول لتعليقات المتابعين، لمساعدة صاحبة الأمر. 

ودونت الفتاة، منشورًا تشكو فيه والدتها التي قامت بالشجار معها بعدما قررت صاحبة المنشور زيارة والدة خطيبها أول أيام عيد الأضحى، ومساعدتها في تنظيف دماء الأُضحية، وتنظيف الكرشة، قبل أن تهاديها الأخيرة بكيس داخله كيلو من اللحم.

وجاء المنشور على النحو التالي: «دلوقتي أنا مخطوبة وروحت يوم العيد عند بيت خطيبي وحماتي قالتلي اقعدي نضفي الكرشة والحاجات معانا، اتحرجت أقول لأ، ونضفت معاهم وخلصنا ونضفنا السلم من الدم».

وتابعت الفتاة بمنشورها: «جيت أمشي ادتني كيلو لحمة وقالتلي خديه لبيتكم، لما روحت قولت لمامتي بهدلتني قالتلي تنضفي كرشة والعك ده ليه، هو أنا بخليكي تنضفيه في بيتنا وكيلو إيه، هما اللي يجوا يقدروكي ويزروكي في بيت أبوكي مكونتيش تاخديه أصلا، أنا بعتك تتفرجي بس لا قولتلك ساعدي ولا قولتلك هاتي لحمة، ومامتي عايزة ترجع الكيلو تاني وتكلم حماتي أزاي تقولي أقعدي ونضفي وامسحي أعمل إيه، حاسة أن ماما مكبرة الموضوع أوي». 

وسرعان ما تفاعل مع الفتاة العديد من المتابعين رافضين تصرف الفتاة بزيارة والدة خطيبها من الأساس قبل عقد القران، مشيدين بموقف والدتها، ودون العديد من الفتيات في التعليقات: «إنتي مش حاسة بأي إهانة؟... ولو مش حاسة يبقى مبروك عليكي الجوازة وقولى لوالدتك أنا معنديش كرامة»، و«مامتك صح سبيها ترجع كيلو لحمة وتقولهم الخير كتير أنتوا لو محتاجين ابعتلكم»، و«ماما مش غلطانة هي بتتكلم في الأصول بس برضه مكنش ينفع تبعتك تتفرجي»، والعديد من التعليقات المماثلة.

هل خدمة والدة الزوج واجبة ؟

وعن ذات السياق، جاء سؤال طرحته إحدى السيدات على دار الإفتاء، حول وجوب خدمة والدة الزوج، وهو الأمر الذي أجاب عنه الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال بث مباشر عبر صفحة دار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك». 

وأجاب «ممدوح» قائلًا: «هى ليست واجبة، لكن هناك فرق بين الوجوب والإحسان وليس معنى أنها ليست واجبة هي ان ترمي حماتك فى الشارع لكن معناه انه إذا لم تخدميها فلن تأثمي، لكن عليك ان تتعامل معها كأنها أمك وستحصلين على ثواب كبير من الله عز وجل».