رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أزمات جانا عمرو دياب عرض مستمر: بيع ملابسها وطرد من المدرسة و3 أمراض

كتب: منة الصياد -

10:03 ص | الخميس 10 يونيو 2021

جانا عمرو دياب

شهدت الأونة الأخيرة حالة جدل كبيرة حول جانا الابنة الصغرى للفنان عمرو دياب، بدءا من إعلانها عن أزمتها بعد طردها من مدرستها في العاصمة البريطانية لندن، إثر إصابتها بمرض فرط الحركة، وحتى إعلانها منذ ساعات عن بيعها لملابسها الخاصة، دون الكشف عن السبب خلف هذا القرار.

جانا عمرو دياب

ودونت جانا عمرو دياب عبر خاصية «استوري» على حسابها بـ«انستجرام»، عبارة بالإنجليزية جاء فيها: «أنا أبيع ملابسي الخاصة، راسلوني على الخاص إذا رغبتوا في شرائها»، واكتفت بتلك الكلمات، دون الكشف عن السبب الحقيقي خلف الأمر، ما أثار الغموض حولها.

تفاصيل أزمة جانا عمرو دياب

وخلال الشهر الماضي، فاجأت «جانا» متابعيها عبر حسابها على «انستجرام»، من خلال منشور بالإنجليزية، قالت فيه إن إدارة مدرستها في لندن، واسمها «queens gate school» أجبرتها على تركها، بسبب معاناتها من الإصابة بمرض فرط الحركة «ADHD»، وعدم قدرتها على تحقيق درجات عالية في دروسها.

وخلال المنشور، كشفت الابنة الصغرى للفنان عمرو دياب، أنها التحقت بالمدرسة في الصف الثامن، وتم نصحها بتركها ومغادرتها في الصف الثاني عشر، وذلك عقب تشخيص إصابتها بمتلازمة فرط الحركة «ADHD» ونقص الانتباه، فضلا عن اضطراب القلق الهلعي «anxiety»، وهو ما عرضها إلى معاناة وصعوبة بالغة في متابعة دروسها، ما أدى إلى عدم تسليمها لواجباتها المدرسية في مواعيدها المطلوبة، وهو ما سبب لها الإحراج وسط زملائها.

ونسبة لما كشفته الابنة الصغرى لعمرو دياب مؤخرا، اتضح أنها تواجه الإصابة بثلاثة أمراض مختلفة، هي، فرط الحركة «ADHD»، واضطراب القلق «anxiety»، وورم سرطاني في أحبالها الصوتية.

سرطان الأحبال الصوتية 

وفي لقائها مع برنامج «et بالعربي»، كشفت جانا عمرو دياب عن احتمالية إصابتها بورم في الأحبال الصوتية، قائلة:«أنا شخصية حيوية جدًا، وأتحدث كثيرًا وبسبب حديثي الكثير لدي مشاكل في الصوت، وهي عقد في الصوت، حيث إن أحبالي الصوتية تحتك ببعضها، ويؤدي ذلك لحدوث ورم سرطاني، وهو ما يتسبب في بعض الأحيان أن أفقد صوتي».