رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«تقى» تستغل موهبتها للتضامن مع قضية فلسطين: رسمت العلم على وشي علشان أوصل صوتي

كتب: ندى نور -

09:00 م | الثلاثاء 18 مايو 2021

تقى تستغل موهبتها للتضامن مع قضية فلسطين

مشاهد القتلى والجرحي تركت بصمتها في قلبها، حزنت على المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني، رغبت في التعبير عن رفضها لكل ما يحدث لأشقائها في ذلك البلد العربي، فكانت موهبتها في الرسم طريقها في التعبير عن غضبها، فرسمت ما تشعر به على وجهها وكف يدها، وحاولت أن يصل إليهم تضامنها معهم.

«لن نرحل» جملة عبرت بها تقى المهدي، صاحبة الـ 23 عامًا، بعد كتابتها على كف يدها تعبيرا عن غضبها من الأحداث الأخيرة في فلسطين، بل ورسمت علم فلسطين على وجهها، «حبيت أوصل صوتي ودعمي بطريقة تكون ملفتة وأن الموضوع مش مجرد هاشتاج بس».

تقى: نسقت لبسي علشان يتناسب مع ألوان علم فلسطين

لم تكتفي الفتاة العشرينية برسم علم فلسطين بل حرصت على تنسيق ألوان ملابسها حتى تتناسب مع ألوان العلم، فلم تجد طريقة أخرى تتضامن بها، فاستغلت تخرجها من كلية التربية الفنية، جامعة الزقازيق للتعبير شعور الغضب داخلها، حسب حديثها لـ«هٌن».

كان البكاء المستمر هي المشاعر المسيطرة على «تقى»، أثناء الرسم، فلم تتمكن من إخفاء مشاعرها بعد الدمار الذي شاهدته في فلسطين، لتشارك بالصور على «فيس بوك»، فهى المرة الأولى التي تشارك على جروبات، «كانت أول مرة أشارك على جروب مش من عادتى اتباهى برسمى أنا بس نزلت عشان فلسطين وكتبت ادعم بطريقتك ردود الأفعال كانت كلها هاشتاجات، ودعم لفلسطين في التعليقات وده شيء أسعدني، حسيت فعلا إني ساهمت أو كنت سبب ولو بسيط أن التفاعل يزيد، نفس الموضوع حصل على صفحتى الشخصية وبعض الأصدقاء علقوا بنفس التعليقات».

أمنية تتمنى الفتاة العشرينية تحقيقها، «بتمنى أشوف القدس مستقلة، ومش عايزين نشوف دمار للبيوت وموت للشباب والأطفال، نفسنا في وطن حر بدون أي مخاوف»، حيث ترى أن السوشيال ميديا سلاح قوي، ومساهمة الأشخاص بكلمة أو هاشتاج يساعد على دعم القضية الفلسطينية.