رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عمرها 9 أعوام.. تعرف على سر طفلة يعبدها أهالي نيبال

كتب: منة الصياد -

12:00 ص | الثلاثاء 11 مايو 2021

التعبد في نيبال

منشور عبر إحدى الصفحات المختصة بالترحال والسفر عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أثار فضول العديد من المتابعين، بعدما كشفت إحدى السيدات عن زيارتها لبلدة يعبد سكانها طفلة صغيرة، وهو ما تسبب في حالة من التساؤلات عن تاريخ تلك العبادة.

تفاصيل عبادة الفتاة النيبالية

والبحث تم التوصل إلى أن تلك العبادة تتواجد في بلدة نيبال، وتعود إلى إله لطفلة نيبالية تدعى كوماري ديفي، يتم عبادتها من قرون طويلة، ومتأصلة بعمق في ثقافة وادي كاتماندو بالبلاد، وتلك الطفلة جميلة ومهذبة، ويعتقد أن بإمكانها جلب الحظ السعيد لمن يتقرب منها.

من هي كوماري؟

كوماري التي يتم عبادتها تبلغ من العمر 9 سنوات، تعد هي الأكثر شهرة من بين العديد من الفتيات اللواتي يتم تعبدهن في نيبال، وتحظى بالتبجيل من قبل العديد على الرغم، من أنها كانت تعيش حياة منعزلة وسرية داخل المنزل ونادرًا ما تُرى، حسبما تكشف الروايات.

وفي البلدة، يعلن الكاهن أن تلك الطفلة تتمتع بقوة كبيرة بسبب إيمانها الشديد، وهو ما جعل منزلها آمنا على مدار العصور، كما تتمتع الطفلة بجمالها وكمالها الجسدي الآخاذ، فضلا عن عدم وجود عيوب في جسدها، حسب موقع «npr.org».

تاريخ الطفلة

ويقول أهل البلدة، إن تلك الطفلة ظهرت لملك الدولة في المنام وهي تخبره بوجوب عبادتهم لها، فهي القوة غير المرئية التي لا يمكن القدرة على رؤيتها إلا من قبل الكهنة، فضلا عن معرفتها برغبات الناس وإمكانية منحها إليهم، لكنها عادة ما تغضب وترفض صلوات البعض.