رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

نيللي كريم تبكي على الهواء: أمي أنقذت بنتي من الموت (فيديو)

كتب: محمد عزالدين -

11:39 م | الجمعة 30 أبريل 2021

نيللي كريم

استرجعت الفنانة نيللي كريم ذكرياتها الأليمة مع مرض والدتها، وذلك خلال لقائها ببرنامج «شيخ الحارة والجريئة»، المذاع على شاشة قناة «القاهرة والناس»، من تقديم المخرجة إيناس الدغيدي، هذه الذكريات دفعتها للبكاء خلال سردها تفاصيل واقعة إصابة والدتها بجلطة وإنقاذها ابنتها من الموت المحقق حرقا.

بدموعٍ غطت عيونها، قالت الفنانة إنه أكثر ما كسرها بشكل كبير، حيث أصيبت والدتها بجلطة في المخ أثناء تصويرها مسلسل «سجن النسا»، وكانت معتمدة عليها كاملة في تربية أبنائها، لافتة إلى أنها قبلها قررت السفر لابنها في إيطاليا وبمجرد وصولها من الطائرة ومقابلة أصدقائه، تفاجأت بمكالمة تطالبها بالعودة سريعا لأن والدتها مريضة بالمستشفى، فقررت العودة لمصر فورا.

وأضافت «نيللي»، أن والدتها كانت في المنزل مع ابنتها «كندة»، وكانت تبلغ وقتها عامين، وشعرت ببعض التعب خلال إعدادها طبق البطاطس، وفجأة سقطت والدتها والبطاطس ما زالت على النار، فبدأت النيران ترتفع في البوتاجاز، وبعد وقوعها كانت ما زالت مدركة وزحفت على بطنها حتى المطبخ لإغلاق البوتاجاز، بعد صعود الدخان من المنزل.

وأشارت إلى أن ابنتها ظلت تصرخ حتى رأى السائق في الشارع دخانا يخرج من الشرفة، فصعد للمنزل وكان معه مفاتيح الشقة ووجدهما على الأرض، «من كتر عياط كندة نامت على ماما وهي مغمى عليها».

وتابعت وهي تبكي: «أول لما شوفتها في المستشفى انهرت لأن أمي ست قوية، مقدرتش أستحمل، ساعتها كلمت أخويا في أمريكا قولتله تعالى مش عارفة اتصرف، وأشرف وصل في أول طيارة وهو دكتور أصلا، قولت استحالة هتقوم قولت مش ممكن خلاص، وروحت أصور المسلسل وأرجع لأولادي أذاكرلهم وأكلهم وبعدين أروح المستشفى عند ماما، الحياة كانت صعبة أوي، ساعتها حسيت إني ولا حاجة ومكنتش عارفة أعمل حاجة، لأنها شايلة ليا الأولاد وعاملة ليا الأمان هي ضهري».

وبكت المخرجة إيناس الدغيدي على إثر حديث نيللي كريم.