رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الشهيد أحمد سمير الكبير.. حرمه الإرهاب من رؤيه صغيره: اتولد بعد اغتياله

كتب: آية المليجى -

10:54 م | الخميس 22 أبريل 2021

الشهيد النقيب أحمد سمير الكبير

استكمالًا لتوثيق جهود الأجهزة الأمنية في مكافحة الإرهاب، عرض مسلسل «الاختيار 2»، اليوم، مشهدًا لاغتيال الشهيد النقيب أحمد سمير الكبير، الضابط بالإدارة العامة للعمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزى، الذى استشهد يوم 21 نوفمبر 2013، أثناء مداهمته بؤرة إجرامية بالقليوبية، لضبط قاتلي الشهيد المقدم محمد مبروك، الضابط بالأمن الوطني.

الشهيد النقيب أحمد سمير الكبير، ضابط العمليات الخاصة، الذي سقط شهيدًا قبل 8 أعوام، تاركًا وراءه أسرته الصغيرة، لم يهنأ بالبقاء معهم طويلًا والشبع من حكاياتهم، ولم يتمتع أيضًا برؤية صغيره، فقد طالته أيادي الإرهاب قبل أن تضع زوجته مولودهما الثالث الذي أسمته «أحمد».

صرخات وعويل رصدتها كاميرا برنامج «صبايا الخير» للإعلامية ريهام سعيد، حين رصدت انهيار شيرين رأفت، زوجة الشهيد أحمد الكبير، في جنازته، إذ أطلقت صرخاتها، مرددة دعاءها بالرحمة على حبيبها الراحل ودعوات الانتقام من قاتليه «هو كان يتيم وعياله بقوا يتامى.. حسبي الله ربنا ينتقم منهم.. دول كفرة خدوا روحي.. ربنا ينتقم منهم».

صرخات الزوجة المكلومة بسبب اغتيال زوجها الشهيد أحمد سمير الكبير، كانت أيضًا على حال أطفالها الصغار، الذين حرموا من حنان والدهم كما أنها تحمل بين أحشائها طفلها الصغير «دول يتموا عيلة كاملة.. محمد وعمر واللي في بطني.. دا كان أحسن واحد في الدنيا وكان لازم ربنا يختاره.. كان بيتمناها ونالها.. بس بدري أوي يا أحمد».

اغتيال النقيب أحمد سمير الكبير، ترك وراءه حالة من الحزن الشديد التي ما زالت مستمرة بين محبيه وعائلته، كما أن صوره مع أسرته ما زالت تنتشر بين صفحات التواصل الاجتماعي، ما بين صوره في زفافه ومع نجله الأكبر «محمد»، وأيضًا صورة طفله الصغير الذي أنجبته زوجته عقب استشهاده.