رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رحيل زوجة خالد صالح.. «قصة حب» الدكتورة لـ«صاحب محل مجمدات» قبل الشهرة

كتب: آية أشرف -

04:48 ص | الأحد 18 أبريل 2021

خالد صالح وزوجته

«بعد أيام من المرض تمكن فيروس كورونا من الدكتورة هالة زين العابدين، زوجة الفنان الراحل خالد صالح، لتلفظ أنفاسها الأخيرة، صباح أمس».

«سبتني لوحدي يا حبيبي» بهذه الكلمات نعت الراحلة شريك حياتها الفنان خالد صالح، الذى ترك على عاتقها مسؤولية رعاية الأبناء، بعد سنوات من قصة حب وأيام مليئة بالتحديات، كان خلالها «الداعم والسند»، وفقا لتصريحات هبة الصباحي، إحدى المقربات من أسرة، الراحلين والشاهدة على قصة كفاحهما.

الاستشاري التربوي، وصديقة «عائلة صالح»، هبة الصباحى تقول: «قصتهم كلها عطاء، عمره ما بخل عليها بحبه ولا فكر يتجوز غيرها بعد مابقى مشهور، وعمرها ما اتخلت عنه في أصعب لحظاته، سابها في الدنيا أدت رسالتها، ودلوقتي هتقابله في الآخرة». 

عاشت سنين تدعمه وهو يحبها 

هبة الصباحى، تضيف: «إن قصة حب الدكتورة هالة، وخالد صالح، فريدة من نوعها مليئة بالتحديات» و«الدكتورة الله يرحمها كانت زميلة زوجي في أحد المستشفيات، وخالد صالح كان صاحبه، عشنا معاهم قصتهم، ومدى الحب اللي خالد كان بيحبه ليها، ودعمها ليه».

وتوضح الصباحي: «خالد رفض يشتغل أي شغلانة لأنه كان بيحب الفن، عاوز يبقى ممثل، وهنا مراته اللي كانت دكتورة ساعدته وأمنت بيه، مرفضتش طموحه، وحاولت معاه بكل الطرق عشان يقدروا يعيشوا ويصرفوا». 

فتح محل لحوم مجمدة 

السيدة تؤكد: «أن الفنان الراحل، خالد صالح لم يجد أمامه طريق سوى محل لحوم مجمدة للإنفاق منه على المنزل» بينما «وقفت زوجته الراحله بجواره، وفتحوا المحل اللي صرفوا وعاشوا منه، وسافروا وحوشوا، وربوا عيالهم، لحد ما خالد حط رجيله على أول سلم حلمه وبقى ممثل، وعوضها عن كل اللي فات».