رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أزمة «الحمل» تتكرر في مسلسلات رمضان: تشكيك في النسب

كتب: آية المليجى -

07:28 م | الجمعة 16 أبريل 2021

هبة مجدي في مسلسل موسى

تتصاعد الأحداث الدرامية خلال الحلقات الأولى من المسلسلات التي تعرض في الموسم الرمضاني الحالي، ورغم أن لكل مسلسل قصة وتفاصيل مختلفة، إلا أن هناك تشابه في بعض التفاصيل من بينها «حمل» الفنانات في السياق الدرامي للمسلسلات، والذي ظهر خلال الحلقات الأولى، وأدى لحدوث مشكلات بين أبطال العمل خلال أحداث المسلسل.    

ويرصد «هن» في التقرير التالي 3 مشكلات مختلفة في مسلسلات بسبب «الحمل» ما بين التشكيك في النسب وعلاقة غير شرعية وغيرها.

زوج «شفيقة» يشكك في حمل زوجته

في الوقت الذي فرحت فيه شقيقة موسى «شفيقة»، وتؤدي دورها الفنانة هبة مجدي، في مسلسل «موسى»، بحملها واستعدت لإخبار زوجها «مسعد» الفنان حمدي الوزير، بالنبأ السار، صدمها رد فعله من خلال ظنه أنها حامل من شخص آخر غيره، فاعتدى عليها بالضرب وطردها من منزله ليلًا، وذهبت إلى منزل والدتها، وهناك أتت إليها سيدة تدعى «كحلة» وهي الفنانة فريدة سيف النصر، التي تجسد شخصية «غجرية».

وتدرك «كحلة» حمل «شفيقة» من أول نظرة، فحين رأتها دققت النظر في وجهها وسألتها «مقطوعة من امتى؟»، في إشارة إلى حملها، وتنصحها والدتها بالذهاب إلى زوجها وتخبره بحملها.

ابنة ياسر جلال في ضل رجل: الفاعل مجهول

أما في مسلسل «ضل راجل» للفنان ياسر جلال، تصاعدت الأحداث خاصة بعد حمل ابنته، ودخل الجمهور في حيرة شديدة، لأن الفاعل حتى الآن مجهول، وتفاصيل حملها ليست معروفة حتى الآن.

وخلال أحداث المسلسل، علم ياسر جلال، حمل ابنته حين أخبرته الطبيبة أن ابنته تعرضت لمحاولات إجهاض عنيف، بعدما كانت في حفل عيد ميلاد زميلة لها.

وانتاب جمهور «ضل راجل» حيرة شديدة بسبب أن الفاعل مجهول، وجاءت بعض التعليقات «هتطلع مش كويسة في الآخر وهيتصدم فيها وبتحمل عادي»، و«بنته هتموت وهتبدأ رحلة بحث عن اللي اعتدى عليها وموتها كمان»، و«قهر أبوها قلبي تقطع اللهم احفظنا بحفظك واسترنا في الدنيا والدين».

علاقة غير شرعية لـ«ملك» تتسبب في حملها

بينما دارت الأحداث في الحلقة الثانية من مسلسل «ضد الكسر» للفنانة نيللي كريم، حول شقيقتها «ملك»، وتؤدي دورها الفنانة تارا عماد، التي دخلت في علاقة غير شرعية مع «صلاح» وهو الفنان مصطفى درويش، ما تسبب في حملها.

وحين أدركت «سلمى» حقيقة حمل شقيقتها، انفعلت عليها وطلبت منها أن ترتب لمقابلة مع الشاب، الذي يبدأ في مساومتها حتى يتزوج شقيقتها.