رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فريدة سيف النصر تكشف حمل هبة مجدي من نظرة: «قولي لجوزك» (فيديو)

كتب: آية المليجى -

02:12 م | الجمعة 16 أبريل 2021

فريدة سيف النصر من كواليس مسلسل موسى

تصاعدت الأحداث في مسلسل موسى للفنان محمد رمضان، إذ شهدت الحلقة الثالثة التي عرضت بالأمس، تطورات كبيرة كانت بدايتها مع ذهاب «موسى» لفرح حبيبته «نجاة» وتجسد دورها الفنانة تارا عماد، ويلعب مع عريسها بالعصا الذي تمكن من الفوز عليه، ومن ثم دخل في مشادة انتهت بقتل العريس، وهو ابن شيخ البلد.

ودارت أحداث الحلقة الثالثة حول هروب «موسى» للجبل، بعدما أمر شيخ البلد، ويجسد دوره الفنان رياض الخولي، الثأر لمقتل نجله، وأن يقتل «موسى» أمام أهل البلد، لكنه نجح أن يفر هاربًا إلى الجبل، وهناك يقابل مطاريد الجبل، ويجلس مع زعيمهم ضياء عبدالخالق، ويكتشف بالصدفة أنه أحد تلاميذ جد موسى «الشيخ صالحين»، ما يعزز من مكانة موسى لديه ويجعله ضمن رجاله.

«كحلة» تدرك حمل «شفيقة» من وجهها

وكانت من ضمن الأحداث أيضًا، أزمة شقيقة موسى «شفيقة»، وتؤدي دورها الفنانة هبة مجدي، مع زوجها «مسعد» الفنان حمدي الوزير، بعدما أخبرته بحملها، لكنه ظن أنها حامل من شخص آخر غيره، ليضربها ويطردها من منزله ليلًا، وتذهب إلى منزل والدتها، وتأتي إليها سيدة تدعى «كحلة» وهي الفنانة فريدة سيف النصر، التي تجسد شخصية «غجرية».

وتدرك «كحلة» حمل «شفيقة» من أول نظرة، فحين رأتها دققت النظر في وجهها وسألتها «مقطوعة من امتى؟»، في إشارة إلى حملها، وتنصحها والدتها بالذهاب إلى زوجها وتخبره بحملها.

قصة مسلسل موسى

تدور أحداث مسلسل «موسى» خلال فترة الخمسينيات والستينيات وقت الاحتلال البريطاني لمصر، ويجسد الفنان محمد رمضان شخصية البطل «موسى» وهو من الصعيد توفى والده منذ صغره ويعمل على تحمل مسؤولية أشقائه ويواجه العديد من الأزمات.

ويتولى جد الشاب تربيته، على حب الوطن والتضحية، لتظهر مجموعة فدائية تقوم بأعمال ضد الاحتلال الإنجليزي في الصعيد، إلا أن حياته تنقلب رأسا على عقب، بعد التقائه بإحدى السيدات وانتقاله للعيش في القاهرة، حيث يعمل في التجارة ويصبح من أهم الشخصيات في البلاد.