رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«خد بالك».. الشامات قد تنذر بالإصابة بسرطان الجلد

كتب: روان مسعد -

01:02 م | الثلاثاء 13 أبريل 2021

سرطان الجلد

يموت أكثر من شخصين بسبب سرطان الجلد كل ساعة، وذلك وفقا لإحصائية عن مؤسسة سرطان الجلد، ويعتبر سرطان الجلد مرئيا وبالتالي يسهل اكتشافه، لعلاجه سريعا قبل الانتشار ثم تصبح السيطرة عليه صعبة، وهناك دلائل وعلامات تظهر على الجلد يمكن من خلالها التفريق بينه وبين الشامات أو الحسنات، وفيما يلي 3 دلائل رئيسية على الإصابة بسرطان الجلد، وذلك بحسب موقع «إكسبريس»، الطبي المتخصص.

علامات الإصابة بسرطان الجلد

الشامات الجديدة علامة على الإصابة بسرطان الجلد

الحسنات أو الشامات، أو ظهور بقع جديدة على الجلد يجب مراقبتها جيدا، ومعرفة توقيت ظهورها تحديدا، ومن ثم مراقبتها لمعرفة هل تكبر، وتتطور، وتنتشر أم لا، وكذلك مراقبة لونها وحجمها جيدا.

تحول شكل الشامات

يجب مراقبة الشامة أو الحسنة الجديدة، لمعرفة هل يتغير شكلها أم تظل كما هي، سواء في اللون أو الشكل أو الحجم أو الملمس، وهو ما يشمل زيادة سماكة العلامة، الأمر الذي يتطلب عناية طبية عاجلة.

هل الحسنات والشامات عادية؟

يجب الانتباه إذا كانت الحسنات والشامات عادية، أو غير معتادة، أو التي تسبب الحكة أو وجع أو القشرة أو النزف بشكل مستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع، وما إذا كانت أفتح أو أغمض من باقي العلامات الموجودة على جسمك.

إذا ظهرت إحدى تلك العلامات يجب مراجعة الطبيب فورا، وذلك مع فحص القدمين واليدين، وبين الأصابع، وكل منطقة في الجلد.

ويعد التعرض للشمس أحد الأسباب الرئيسية لسرطان الجلد، حيث أن الأشعة فوق البنفسجية (UV) تدمر الحمض النووي في خلايا الجلد، ويمكن أن تؤدي بعض الأمراض الجلدية أيضا إلى زيادة خطر إصابة الشخص بسرطان الجلد.