رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أستاذ أمراض نسا وتوليد عن صيام الحامل في رمضان: لا يفضل في تلك الفترات

كتب: محمد خاطر -

07:18 م | الأحد 11 أبريل 2021

الدكتور أكرم العدوي.. أستاذ أمراض النسا والتوليد بطب القصر العيني

قال الدكتور أكرم العدوي، أستاذ أمراض النسا والتوليد بقصر العيني، إن المرأة الحامل من المفترض ألا تصوم في رمضان، بالأخص إذا كان حملها في الفترة الأولى من تكون الجنين، خلال الـ3 الشهور الأولى، حيث يكون جهازها الهضمي غير متزن، وتشعر برغبة في الغثيان وأحيانا يتطور الأمر إلى القيء، ولهذا من المفترض ألا تظل معدة هذه السيدة فارغة لفترة طويلة، «وبعدين تتملي مرة واحدة».

وأضاف «العدوي»، خلال لقائه الأحد، مع برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، أن الفترة الأولى من الحمل ليس من المفترض أن تلتزم المرأة خلالها بالصيام، مؤكدا أن الله سبحانه وتعالى أجاز لهن ذلك، مشيرا إلى أن الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل أيضا، لا يجوز للمرأة أن تصومهم، لأن الجنين في تلك الفترة احتياجه للغذاء يكون مرتفع للغاية، كما أن معدل امتصاص الطعام بالجهاز المعوي للأم يعاني من اضطراب شديد في تلك الفترة.

وألمح أستاذ أمراض النسا والتوليد، أن في الفترة الأخيرة لا يفضل الصيام كذلك، لأن مستوى السكر والمواد الغذائية إذا قل لدى الأم خلال فترة الصيام التي تصل أحيانا إلى 14 ساعة متواصلة، سيؤثر عليها بالسلب وهذا ليس بأمر صحي بالنسبة للمرأة ولا لجنينها، كما أنه خلال الفطار يرتفع مستوى السكر بشكل مفاجىء داخل جسمها، وهو ما يسبب خللا في معدل السكريات والسعرات التي تذهب للجنين.

ونبه أن كل ذلك بخلاف ما إذا كانت المرأة الحامل، تعاني من الضغط أو السكر أو الغدة الدرقية، فكل تلك الأمراض يمنع معها الصيام خلال فترة الحمل كاملة، وفي تلك الحالات يجب على المرأة الحامل ألا تصوم سواء كان رمضان خلال الفترة الأولى أو الأخيرة أو المتوسطة من حملها.