رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«بيبي سيتر» تنتقم من طفل بسبب تبوله على نفسه: ضربته حتى الموت

كتب: منة الصياد -

01:37 م | الأحد 28 مارس 2021

الطفل مع والده

بدلا من تقديم الرعاية الكاملة والحرص على سلامة الأطفال التي تجالسهم، أثارت جليسة أطفال الغضب نحوها، بعدما تعدت بالضرب المبرح على يد طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، خلال تواجدها معه في منزل أسرته في إحدى الولايات الأمريكية.

الواقعة تثير الجدل 

وكشفت وسائل إعلام أمريكية، أن جليسة الأطفال تركت الطفل مصابا بجروح قاتلة، وذلك عقب تعديها بالضرب عليه بعد أن بلل نفسه، حسب صحيفة «ديلي ستار» البريطانية.

وألقي القبض على الجليسة التي تدعى لورين كورتني، بعد أن تم رصد لقطات ظهرت خلالها وهي تعتدي جسديا على الطفل صاحب الـ5 أعوام، والذي يدعى رايان بيرالتو.

نقل الطفل إلى المستشفى

وسرعان ما تم نقل الطفل في حالة حرجة إلى مستشفى لاس فيجاس الأمريكية، لكنه توفى بشكل مأساوي في اليوم التاني من محاولة إنقاذه.

والد الطفل: وجدت ابني غارق في دمائه

من جانبه، كشف كايبا بيرالتو، والد الطفل، تفاصيل عثوره على ابنه بعد تعرضه للضرب المبرح، موضحا أنه في تمام الساعة الحادية عشر صباحا، وجده بمفرده غارقا في دمائه، بينما كانت جليسته غادرت المنزل.

وفي وقت لاحق، كشفت كاميرا المراقبة بالمنزل، تعدي الجليسة «كورتني» بالضرب على الطفل، بسبب تبوله على نفسه، حتى غرق في دمائه.

وأوضحت التقارير أنه تم ركل الطفل في أنحاء متفرقة من جسده، وصفعه ولكمه على وجهه، كما قامت الجليسة بجر الطفل إلى الحمام بعد تعديها عليه، وكانت ملابسه مبللة عقب تبوله على نفسه.

ووصف الأب موقف الجليسة بالجنون، قائلا: «ربما كانت مجنونة أو فاقدة للوعي أو تعاني من مشكلات عقلية، لأنني حقا لم أستوعب ما فعلته بابني حتى الآن، وأريد محاكمتها بشكل عاجل كي أنتقم لطفلي منها».