رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تفاصيل جديدة في قصة «سمرة» سيدة «قطار سوهاج»: رفضت شقة وطلبت حجزها في دار رعاية

كتب: آية أشرف -

07:01 م | السبت 27 مارس 2021

سمرة الراوي

لم يكن السبب هين عليها، جحود أبنائها دفعها لشد الترحال من سوهاج، إلى «أم العواجز» السيدة زينب بالقاهرة، استقلت القطار؛ هربًا من بطش نجلها، الذي طردها من المنزل، تحمل الحسرة والندم، تنتظر وصول القطار للعاصمة، قبل أن يصطدم بقطار آخر، وتبقى القضبان مصيرها في هذه اللحظة. 

سمرة الراوي، التي نجت من حادث تصام قطاري سوهاج، باتت هي أشهر الناجين، وأكثر الوجوه المألوفة، بعدما تداول الرواد صورتها خلال الساعات الماضية، وهي تحت أنقاض إحدى عربات قطار سوهاج، خاصة عقب معرفة قصتها، حيث اتهمت نجلها بطردها يوم الحادث من المنزل، ما دفعها لركوب القطار. 

ربما القصة المأساوية التي عاشتها السيدة مع نجلها، دفعت الكثير من أصحاب القلوب الرحيمة لاستضافتها. 

دار رعاية تتكفل بسمرة الراوي وفاقدي الأهلية

من جانبها، أعلنت مؤسسة «معانا لإنقاذ إنسان» أنها على أتم ااستعداد لاستقبال السيدة سمرة الراوي، والحالات فاقدي الأهلية من ضحايا حادث تصادم القطارين، داخل الدار لتلقي الرعاية الكاملة لحين العثور على أهاليهم. 

اتعرض عليها شقة ورفضت.. وهتوصل القاهرة قريب 

وأكد محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «معانا لإنقاذ إنسان»، أن المؤسسة بالفعل أرسلت مجموعة من المتطوعين للسيدة بسوهاج، وفي انتظار التقرير الطبي لاستكمال الاجراءات، قائلة: «حاليًا هي بتتلقى العلاج، معاها فريق طبي متطوع، هنتطمن على وضعها الصحي وهتتنقل فورًا للقاهرة». 

وأشار لـ«هن» إلى إنه من المقرر وصولها للدار خلال الساعات القادمة. 

وأكد أن السيدة سمرة الراوي، بالفعل عُرض عليها شقة للمكوث بها، لكنها رفضت: «قالت ابعدوني عن ولادي وعن ظلمهم ليا أنا عاوزة دار رعاية». 

يذكر أن سمرة الراوي، 58 سنة، التي استقلت القطار 197 المميز من نجع حمادي اتهمت ولدها بطرها من المنزل، فركبت هذا القطار لأن تذكرته رخيصة، وقالت «كنت في العربية الأخيرة من القطر، ولما مر على سوهاج فوجئنا بقطر جه صدمنا من الخلف».