رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«كانت كل حياتي».. رشوان توفيق عن زوجته: عمري ما خنتها ولا بصيت لغيرها

كتب: محمود البدوي -

08:20 م | الإثنين 15 مارس 2021

الفنان رشوان توفيق

تحدث الفنان رشوان توفيق، عن مدى متانه علاقته بزوجته الراحلة، وحبه الشديد لها، حيث قال « كانت كل حياتي هي وأبنائي، عمري ما خونتها ولا بصيت لأي أمراة أخرى، ولا عملت أي علاقة حتى ولو برمشة عين، والحمد لله ولادي طلعوا زيي تمامًا»، وذلك خلال حواره التليفزيوني على شاشة «صدى البلد».

وأضاف «توفيق»، أنه تعرف على زوجته من خلال والدته، حيث ذكر أن والدته رحمها الله كانت من أولياء الله الصالحين، ولا تنام الليل من كثرة الصلاة والتهجد، «ستات العمارة كلها كانوا يتباركون بيها، أخت مراتي كانت من المحبين للحاجة أمي جدًا، بس أمي لا بتروح سينما ولا بتحب الفن، والدي الله يرحمه هو اللي كان بيحب الفن».

وأوضح الفنان، أن زوجته قبل أن يرتبط بها كانت في زيارة مع شقيقتها لوالدته، « كنت لسه طالب في حقوق فسلمت عليها ردت عليا السلام بهز الرأس فقط، كانت جميلة جدًا، وكنت ساعتها بمثل مسرح، دعيت شقيقتها لحضور المسرحية، جات معاهم على مضض، وارتبطت بيها ووافقت على الارتباط عشان تكافح معايا».

وأردف أن زوجته الراحلة كانت قد كتبت على حياتها الكفاح، «ياما مريت بأزمات مادية وعمرها ما قالت لي بكرة هتعمل اية، لما كنت بحس بآلالم بسبب فقد دور معين مهم كانت بتخفف عني كثيرًا، كنت طول عمري بقولها بحبك وهي عمرها ما قالتها غيرة مرة واحدة وهي على فراش الموت، بس كانت كل تصرفاتها تدل على حبها لي».

وتابع: « في اللحظات الأخيرة من حياتها، هزرت معاها قولتلها هو أنا هفضل أقول بحبك 62 سنة، ردت عليا قالتلي أنا اللي طول عمري بحبك، كانت أول مرة تقولها لي، وربنا كان معايا على طول، كان فيه سفرية شغل في سوريا ومكنش معايا فلوس أدفع الإيجار، وكنت عاوز أدفعه قبل ما أسافر عشان محدش يخبط على الباب عندي».

وواصل: «اليوم ده قاعد، لاقيت واحد اسمه حبشي بيخبط على الباب بيقولي حلمي رفله عاوزك، قولتله ده أنا مسافر سوريا بعد بكرة قالي بس تعالى، روحت قابلت أحمد عيسى قولتله مسافر قالي لا ده دور صغير هيتعمل دلوقتي، ومثلت 3 مشاهد وادني 40 جنية ورجعت، ودفعت الإيجار وسافرت، عمر ما ربنا حوجني لأحد».