رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

استشاري يحذر من إهمال مرض «الذئبة الحمراء»: تؤدي للفشل الكلوي

كتب: شروق مجدي -

09:58 م | الجمعة 05 مارس 2021

احذر اشعة الشمس تعرضك للإصابة بالذئبة الحمراء

الذئبة الحمراء تعد حالة مرضية شائعة قد تحدث بسبب العوامل البيئية أو الهرمونية أو الجينية، نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للأنسجة السليمة داخل الجسم.

وثبتت بعض الدراسات أن أمريكا وإسبانيا تعد من أكثر الدول التي تحوي مصابين بالذئبة الحمراء، بحسب ما ذكره موقع «MAYOCLINIC».

أعراض الاصابة بمرض الذئبة الحمراء

ومن أبرز ما توصلت إليه الدراسات التي أجريت عن أعراض الإصابة بمرض الذئبة الحمراء الآتي: «الإرهاق، الحمى، الآم المفاصل وتورمها، طفح جلدي في البشرة، ضيق التنفس، ألم الصدر».

ومن جانبه، أوضح الدكتور حسام محمود النجار، استشاري الروماتيزم والمناعة في حديثه لـ «هُن»، أنه من أهم الأسباب التي قد تعرض للإصابة  بمرض الذئبة الحمراء هي التعرض الزائد لأشعة الشمس.

وأضاف «النجار»، «الذئبة الحمراء ليست بمرض معدي كما يعتقد البعض ولكن النساء أكثر عرضة للإصابة بها فقد يكون سن الـ15 إلى 35 عاما، هو السن الأكثر إصابة بالمرض لدى السيدات، بينما الإطفال أقل عرضه للإصابة به، مؤكدا على ندرة حدوثة للرجال إذ أثبتت كثير من الدراسات أن تجاهل المرض وعدم الاهتمام به قد يؤثر بالسلب على تدفق الدم داخل العظام، ما قد ينتج عنه في بعض الحالات الإصابة بموت أنسجة العظام.

أسباب الاصابة بمرض الذئبة الحمراء

وشدد استشاري المناعة على تجنب الأدوية التي قد تكون سببًا رئيسيًا في الإصابة بالذئبة، بالإضافة للحد من تناول المضادات الحيوية وأدوية ضغط الدم والأدوية المضادة للصرع، والتقليل من  تناول المأكولات والمشروبات التي قد تؤثر على قوة المناعة.

الآثار الناتجة عن الإصابة بمرض الذئبة الحمراء وطرق الوقاية منها

وفي سياق متصل حذّر «حسام»، من الالتهابات الناتجة عن الإصابة بالذئبة الحمراء، التي من الممكن أن تهدد حياة الإنسان، فقد تعرض للإصابة بالفشل الكلوي وفقدان الذاكرة والنوبات الدماغية والتهاب الأوعية الدموية والالتهاب الرئوي والنوبات القلبية، وزيادة نسبة الإجهاض لدى النساء، موضحًا أن أبرز طرق  الوقاية تشمل الآتي:

الابتعاد عن الاضطرابات النفسية.

ممارسة الرياضة البدنية المنتظمة.

النوم لفترة زمنية لا تقل عن 8 ساعات.

تناول نظام غذائي صحي.

تناول التطعيمات الموسمية بانتظام.

الابتعاد عن تناول الأملاح والدهون.

عدم التعرض لأشعة الشمس.