رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«تاليا» تبحث عن زوجها المفقود من 3 أشهر بلافتة وشعار: أنا آسفة

كتب: غادة شعبان -

05:21 م | الخميس 04 مارس 2021

تاليا وزوجها

على طريقة الفنان عمرو دياب في فيلم «العفاريت»، حينما لجأ إلى حيلة وغنى «عودي يا بلية»، لمحاولة استرجاعها الطفلة هديل من عصابة «الكاتعة»، التي ترغمهم على التسول وتوزيع الهيروين والمخدرات، حتى تنصت الطفلة للأغنية وتفهم أنها المقصودة من الكلمات، وهو ما قامت به سيدة مكلومة على فقدان زوجها الذي اختفى منذ 3 أشهر بعد رحلة إلى الصيدلية.

كان الزوج أبي جوشوا جونز، في نهاية الأربعينات، في طريقة إلى متجر في ماتلوك ببيرطانيا، وترك زوجته ذهول تاليا، في نهاية العشرينات وقبل يوم من الاختفاء أرسل لها رسالة نصية متغزلًا بها، قائلًا، «أحبك للقمر والعودة»، قبل أن يغلق هاتفه، وفق «ميرور» البريطانية.

وكان التقى الزوجان للمرة الأولى في عام 2016، فكانت تاليا وأصدقاؤها يلعبون البلياردو عندما صفع جوشوا 50 بكسل، وقال إنه سيلعب الفائز، وهو ما حدث لتاليا، ليكن السباق الآخير بينهم.

حاولت الشابة الوصول للحساب الخاص به عبر موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، بعد أسبوع حتى وقعت في فرامه بعدما شاهدت صورته الشخصية، «التقينا في موعد غرامي وسألته عما يفعله من أجل المتعة، قال إنه يحب القراءة وأن إحدى الأشياء المفضلة لديه كانت عام 1984».

وعن اللحظات الأخيرة قبل اختفائه، قالت، «كانت آخر مشاهدة له في سينسبري في ماتلوك، في تمام الساعة الـ12 ظهرًا، بعد وقت قصير من مغادرته المنزل، كان يرتدي بنطال جينز أزرق ومعطف رمادي  بأكمام رمادية فاتحة بينما كان غطاء المحرك أخضر زاهيًا من الداخل»، في محاولات منها لإرسال بريد إلكتروني تخبره من خلاله عن حبها له.

حاولت الزوجة العثور على زوجها المفقود قبل 3 أشهر، من خلال عقد استغاثة تقول بها، «زوجي اختفى منذ 3 أشهر، يبلغ من الطول 6 أقدام، وهو ذو بنية رفيعة وله عيون زرقاء وشعر بني، إذا كنت تقرأ هذا، فأنا آسف لأنك شعرت أن الخيار الوحيد في ذلك اليوم هو المغادرة، أنا آسفه وأحبك كثيراً، اشتقنا لك كثيرا، من فضلك فقط تعال إلى المنزل».

وكشفت تاليا الآن للمرة الأولى أنها تشاجرت مع جوشوا في اليوم الذي غادر فيه المنزل ولم يعد أبدًا، «أتمنى لو منعته من المغادرة، الناس يسقطون في كل وقت. كانت لدينا علاقة جميلة ولم أعتقد أبدًا أنه لن يعود إلى المنزل».

وتابعت الزوجة، «كانت سيارته قد تعطلت في اليوم السابق ودفعنا للتو أكثر من 600 جنيه إسترليني للحصول عليها من خلال MOT، انهارت في وقت عصيب لأننا ما زلنا لم نقم بفرز هدايا عيد الميلاد لابنتي وابننا، كان الإيجار مستحقًا ولم نقم بشراء أي طعام لعيد الميلاد، لم نتمكن من مطالبة العائلة بالمال مرة أخرى لأننا فعلنا ذلك بالفعل، لقد أرسل لي رسالة بعد ساعات من مغادرته ليقول إن ذلك لم يكن خطأي وأنه أحبك».

وكشفت تاليا أيضًا أن جوشوا كان يعاني من قلق متزايد بسبب فيروس كورونا المستجد.