رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«ضرب وإهانة».. أم تتهم مدرسا بالاعتداء على طفلها بسبب مصروفات المدرسة

كتب: منة الصياد -

01:57 م | الأربعاء 03 مارس 2021

الطفل مروان

اتهمت أسرة الطفل مروان عماد، بالصف الرابع الابتدائي، مديرة إحدى مدارس منطقة الهرم ومعلم بالمدرسة ذاتها بالاعتداء اللفظي والبدني على الطفل وذلك بمحافظة الجيزة، بدعوى تأخر والدته في سداد قيمة مصروفاته المدرسية وشقيقه.

الأم: ابني تعرض للضرب والإهانة على يد  مدرس

«أنا عليا آخر قسطين ليه هو وأخوه من المصروفات لسه مسددتهومش، ودفعت دفعة جديدة للمدرسة من 15 يوم، كان مبلغ 4 آلاف ونص منهم 750 جنيه غرامة تأخيرات، لأن المدرسة بتدفعني 5 جنيه غرامة على كل يوم تأخير، ويوم الأحد اللي فات ابني الصغير مروان كان عنده امتحان في المدرسة، وبعد ما دخل اللجنة بتاعته، اتفاجئ بالمدرس خده ونزله الحوش للمديرة».. حسب هالة علي، والدة الطفل خلال حديثها لـ«هن».

وبحسب هالة، فإن المديرة المسؤولة عن المدرسة نهرت ابنها بصوت عال أمام زملائه، «المديرة زعقت في ابني في وسط الحوش، وبصوت عالي قالتله أمك فين؟ وبعدين كملت وقالت لما تيجي خليها تيجي تقابلني».

واستطردت الأم: «بعد كده المدرس خد ابني من إيده عشان يرجعه لجنته تاني، وابني بيحكيلي إنه شد على إيده جامد، وفضل طول ما هو ماشي يخطبه في الحيطان ويزقه ويضربه، وبعد ما دخله اللجنة، المدرس على صوته عليه تاني وقال لابني قدام زمايله انتوا عليكوا أقساط، والولد بقا قاعد خايف».

إجبار الطفل على تغيير إجاباته

ووفقا لـ«هالة»، لم يتوقف تصرف المدرسة نحو الطفل «مروان» عند الضرب والإهانة فقط، بل حاول أحد المدرسين إجباره أيضا على تغيير إجابات أحد الأسئلة من الصحيحة إلى الخاطئة، بحضور زملائه، «بعد شوية نفس المدرس رجع لابني، وفتح ورقة إجابته على سؤال ما، وقاله إجابتك غلط اشطب عليها واختار التانية، فابني كان مذاكر كويس ومتأكد من إجابته ولما قاله لا مش هغيرها، راح المدرس مسك إيده بالقلم وخلاه شطب عليها بالعافية واختارله إجابة تانية».

مواجهة بين الأم ومديرة المدرسة

واجهت الأم مديرة المدرسة ولكنها قابلتها بطريقة غير لائقة حسبما أكدت الأم لـ«هن»، «روحت عشان أخد ابني من الامتحان، لاقيت وشه مخطوف ولما سألته خاف يحكيلي إلا بعد ما روحنا البيت، واحنا نازلين، لاقيت المديرة عايزاني فروحتلها راحت معلية صوتها عليا في وسط حوش المدرسة، وقالتلي هتسسدوا اللي الأقساط اللي عليكوا أمتى».

تقول الأم، إنها تعيل ولديها نظرا لكونها منفصلة وعلى الرغم من علم مديرة المدرسة بظروفها المادية، إلا أنهم عاملوها وطفلها بشكل سيئ لدرجة جعلت الصغير يتبول على نفسه من فرط الخوف، «مع إنها عارفة ظروفي إني مُطلقة وأنا اللي بعول ولادي لأن جوزي مش بيصرف عليهم جنيه، ودي مش أول مرة كل مرة تكلمني وتقولي هتدفعي ولا هرميلك ملفاتهم في الشارع، وبعدها مشيت أنا وابني وكانت حالتنا سيئة، وهو من كتر خوفه بليل تبول على نفسه لا إراديا».

هاشتاج على «فيس بوك»

دشنت أسرة الطفل هاشتاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رصدوا خلاله تفاصيل ما تعرض له «مروان»، ومن ثم توجهت والدته لتحرير محضر ضد المدرسة، برقم 3263، «عملنا هاشتاج عشان نفضح تصرفات المدرسة، وبعدها لاقيت المديرة بتكلمني وروحتلها المدرسة وبتعتذرلي وبتقولي أنا بحبك، وخبوا المدرس معرفناش مكانه، وكلامها اتغير معايا، بس وقفي الهاشتاج، بس أنا رفضت وروحت تاني يوم عملت محضر، وقدمنا شكوى فيهم في الإدارة التعليمية، والمدرسة بعتت 4 محاميين عشان يحرروا محضر ضدي، ولسه الإجراءات شغالة».