رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قاطعتها وأضربت عن الطعام.. حكاية طفلة أجبرت والدتها على التنازل عن قضية النفقة

كتب: سحر عزازى -

05:17 م | الثلاثاء 02 مارس 2021

طلاق

تنازلت عن قضية النفقة التي رفعتها ضد زوجها عقب حصولها على حكم الطلاق، بسبب دخول طفلتها صاحبة الـ8 سنوات في نوبة اكتئاب شديدة وحزن على أبيها، إلى أن وصل الأمر لحجزها في المستشفى، الأمر الذي جعل الأم تتنازل عن القضية خوفًا على صغيرتها في محاولة منها لتحسين صحتها النفسية.

تنازلت عن القضايا ضد زوجها بسبب ابنتها

«اتنازلت عشان خاطر بنتي واتفقت مع أبوها يدفع نفقتها بشكل ودي وهتروح تبات عنده 3 أيام في الأسبوع» حسب دينا، التي لم تكن تتوقع أن تسوء نفسية طفلتها بهذا الشكل بعد أن علمت بقرار والدتها التي بدأت تسعى للحصول على حق طفلتها بشكل قانوني: «بنتي أضربت عن الطعام لمدة 4 أيام ودخلت المستشفى وبلغت أبوها بعد ما عرف حالتها النفسية اللي كانت فيها جه يزورها ويطمنها وكلمها في التليفون الأول».

إضراب عن الطعام

حالة نفسية صعبة دخل فيها الأم أيضًا خوفًا على طفلتها التي بدأت تتغير في معاملتها معها، ظنًا منها بأنها بهذه خطوة تنوي إيذاء والدها ودخوله للسجن بسبب أنه رافض دفع نفقتها: «كلمها فى التليفون وقالها إنه هيجيلها قريب ويشوفها، حسيت إن بنتي الروح ردت فيها وكل الدكاترة قالوا إن تعب بنتى المزمن مش اضرابها عن الاكل وهبوطها المزمن لا ده كانت صدمة نفسية انها هتشوف ابوها بيتسجن بسببها حتى لو هو مقصر في حقها».

قاطعت والدتها خوفًا على أبيها

وتحكي «دينا» لـ«هُن»، أن ابنتها قاطعتها لفترة حتى أقسم لها بأنها تنازلت عن القضية ولن ترفع أي دعوى ضد والد ابنتها حفاظًا على صحتها النفسية: « بنتي قاطعتنى لحد ما حلفتلها إني اتنازلت عن القضية خالص علشان سلامتها ونفسيتها ومتروحش مني».

الكلمات الدالة