رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

علماء يتوصلون لتأثيرات جديدة لـ كورونا.. تغير في لون الشعر

كتب: منة الصياد -

10:34 ص | السبت 27 فبراير 2021

الشعر

لا تزال جائحة فيروس كورونا المستجد، تأتي بتأثيراتها السلبية الكثيرة على صحة المواطنين وسكان العالم، إذ كشف مجموعة من العلماء، عن أنه هناك رابط بين انتشار الوباء العالمي وبين تغير لون الشعر.

وعلى وقع انتشار فيروس «كوفيد -19»، يعيش المواطنون حول العام تحت ضغوط كبيرة ما يجعلهم يشعرون بالتوتر، وهو ما يتسبب في تحول لون الشعر إلى الرمادي، فضلا عن تساقطه، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

تفاصيل ظهور الشعر الرمادي

الشعر الرمادي هو مزيج بين الشعر الأبيض والملون الذي يخلق الوهم الرمادي، والسبب في ظهور الشعر بتلك الطريقة، هو موت الخلايا المسؤولة عن إنتاج مادة الميلانين في بصيلات الشعر.

ويلعب التوتر بدوره بشكل كبير في التأثير على نمو الشعر وتغير لونه سريعا، حيث أجرى مجموعة من العلماء بجامعة هارفارد الأمريكية، أبحاث عدة والتي أثبتت أن زيادة الشعور بالتوتر تتسبب في ظهور الشعر الرمادي مبكرا.

فعند الشعور بالتوتر أو الخوف، ينتج الجسم مواد الأدرينالين والنورادرينالين والكورتيزول، إذ يعتقد العلماء أن فقدان لون الشعر الأصلي قد يكون سببه ارتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم، فضلا عن أن النورأدرينالين هو الذي يضر بالخلايا التي تعمل على تجديد الصبغة في بصيلات الشعر. 

علماء يتوصلون لحل مشكلة صبغة الشعر 

على الرغم من أن الضرر الذي يلحق بهذه الخلايا يكون بشكل كبير ومستمر، فقد وجد مجموعة من العلماء في اليابان مؤخرًا، طريقة لتجديد خلايا الشعر عن طريق زراعتها بشكل خاص، ولكن الأسوأ من التحول إلى اللون الرمادي، هو أنه يمكن أن يؤدي الإجهاد المفرط أيضًا إلى تساقط الشعر بشكل مبالغ.

ولا يتوقف فقدان الشعر على منطقة الرأس فقط، بل يمكن أن يفقد الجسم العديد من شعيراته في بعض المناطق الأخرى مثل الحاجبين.

ومؤخرا، كشفت تجارب حديثة، عن أن ربع المرضى الذين يعانون من الإصابة بفيروس كورونا لفترة طويلة يعانون من تساقط الشعر، حيث يأتي تعرض النساء للخطر أكثر من الرجال.