رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«فاطمة» فقدت طفلها من 32 عاما وآخر منذ 4 سنوات: «محدش شاف عيالي؟»

كتب: آية أشرف -

05:56 م | الجمعة 26 فبراير 2021

فاطمة

مضى 32 عاما ومازالت تبحث السيدة «فاطمة» عن طفلها «مصطفى» التي فقدته عام 1989 وهو ابن الـ6 سنوات، حيث خرج ولم يعد قبل أن يذهب لمدرسته في يومها الأول، إذ كان يلهوا مع جيرانه بالشارع، قبل أن تنقطع الكهرباء لمدة ساعة واحدة كانت كفيلة لاختفاء الطفل.

ساعات اليوم تتحرك ببطئ، الألم يزداد والاشتياق لا ينتهي، فالأم مكلومة على طفلها، وتفعل كل ما في وسعها للبحث عنه. 

حتى الدجالين روحنالهم 

تقول سحر الرفاعي، شقيقة المُتغيب، إن والدتها كادت تفقد صحتها وحياتها من البحث على شقيقها الصغير: «لفت على كل المستشفيات، وكل شوية كانت تروح الأقسام، حتى الدجالين وبتوع السحر راحتلهم، مسابتش مكان إلا ودورت فيه، لكن برده مش لاقينه لحد دلوقتي». 

وأضافت السيدة خلال حديثها لـ«هُن»: «كان أمور ونبيه أوي، ملحقش يدخل المدرسة، مش معانا إلا صورته وهو صغير، نشرناها على النت وعلى صفحات المفقودين، لكن محدش أفادنا طول السنين دي». 

اختفاء الشقيق الآخر 

ربما حرقة قلب الأم لم تنتهي بحرمانها من أصغر ابنائها منذ 32 عامًا، لتفقد مُجددًا ابنها الشاب «عمرو» منذ 4 سنوات في ظروف غامضة. 

وتسرد شقيقة الثنائي المتغيب، قائلة: «عمرو الوحيد اللي فضل عايش مع ماما متجوزش، بياخد باله منها ويراعيها، لحد من 4 سنين اختفى». 

واستطردت «سحر»: «اختفى وهو 26 سنة، خرج مشوار، وكنا مكلمينه في التليفون، وبعدين مرجعش وتليفونه اتقفل، ومنعرفش عنه أي حاجة». 

وتتابع شقيقة الثنائي: «الاتنين راحوا، والاتنين مرجعوش، أمي صحتها بتتدهور ومفيش جديد غير إنها اتحرمت من عيالها».