رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«شبكة وفستان 7 أمتار».. قصة «تشارلز» و«ديانا» بعد 40 عاما من الخطوبة

كتب: إلهام زيدان -

10:51 م | الأربعاء 24 فبراير 2021

الأميرة ديانا

يوافق اليوم، الذكرى 40 لخطوبة والأمير تشارلز أمير ويلز، وولي عهد المملكة المتحدة، والأميرة ديانا أو «أميرة القلوب» التي ألهمت شباب الثمانينيات، وفي وقت قصير أصبحت الشخصية الأكثر تأثيرًا في العالم، حتى بعد فاجعة رحيلها في حادثة غامضة عام 1997، فلماذا حظيت ديانا بهذه المكانة؟ في التقرير التالي ترصد «الوطن» أبرز المعلومات عن «أميرة القلوب».

- ولدت ديانا في 1 يوليو 1961 في مقاطعة ساندرينجهام نورفولك لعائلة سبنسر، وانفصل والدها في الثامنة.

- انتقلت إلى لندن عام 1978 بعد أن أنهت دراستها في سويسرا، ثم أصبحت معلمة حضانة في مدرسة يونج انجلند

- تعرف عليها تشارلز عام 1977، عن طريق شقيقتها الليدي سارة، لكنه بدأ يهتم بها كعروس محتملة 1980، وتطورت العلاقة إلى أن أعلنت الخطبة رسميًا 24 فبراير 1981.

- اختارت ديانا خاتما يتكون من 14 الماسة تحيط بياقوتة بيضاوية زرقاء اللون عيار 12 قيراطا مثبتة في خاتم من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطا.

- ارتدت في حفل الزفاف ثوبًا طول ذيله 25 قدما أي ما يزيد على 7 أمتار.

- أصبحت ديانا أميرة ويلز حين تزوجت تشارلز في 29 يوليو 1981 بكاتدرائية القديس باول اكتسبت بذلك رتبة ثالث أعلى النساء مرتبة في المملكة المتحدة بعد الملكة والملكة الأم.

-أنجبت الأميرة الابن الأكبر وليام وهوالوريث الأول لها ولتشارلز في 21 يونيو عام 1982.

- أنجبت مولودها الثانى هنرى تشارلز «الشهير ب هاري» في 15 سبتمبر 1984

- في منتصف 1980 أصبحت أميرة ويلز مرتبطة بشكل متزايد بالعديد من الأعمال الخيرية.

- اهتمت بتقديم الرعاية الصحية باعتبارها أميرة ويلز، كما ترأست العديد من المؤسسات والمنظمات الصحية والاجتماعية، وأجرت العديد من الجولات الخيرية للمصابين بأمراض مزمنة حول العالم مثل الجذام والإيدز.

- في غضون 5 سنوات من ارتباطهما وتشارلز أصبح زواجهما على المحك، إذا ظهرت في الصورة كاميلا باركر صديقة تشارلز (التي يتزوجها فيما بعد)، كما ظهر في حياة ديانا الرائد جيمس هويت، وبدأت وسائل الإعلام حول العالم تتناول قصة انهيار الزواج وما يحيط به، إلى أن تم الطلاق رسميا في 1996.

- في 31 أغسطس 1997، أصيبت الأميرة ديانا بإصابة خطيرة في حادث سيارة بباريس، خلال وجودها مع صديقها المصري دودي الفايد، والذي لقي مصرعه في الحادث أيضا.