رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

علي جمعة: زواج التجربة نتيجة غياب الحياء

كتب: محمد عزالدين -

01:39 ص | الأحد 24 يناير 2021

الدكتور علي جمعة

قال فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، إن الحياء يجعل الرجل لا يظلم زوجته، والعكس صحيح، لأن الحياء يولد الهدوء النفسي، ويستطيع الإنسان أن يفكر قبل أن يفعل الشيء، والتفكير إذا سبق الفعل كان الإنسان إنسانا، وكان الفعل قائم على تفكر وتدبر، لكن النشاط إذا سبق التفكر وقعت المشكلة وحدث هذا النوع من هذا الالتفات لمفهوم الحياء.

وأضاف الدكتور علي جمعة، خلال لقاء ببرنامج «من مصر»، المذاع على شاشة قناة «cbc»، وتقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم، طرح قضية زواج التجربة جاء نتيجة غياب الحياء الذي أدى لضياع الحقوق التي أدت للنزاع والخصام بين الزوجين، لافتا إلى أن العنف الأسري جاء من امرين، هما أنه ليس هناك حب حقيقي، لأن الحب عطاء، وإذا تواجد الحب الحقيقي ستنتهي 90% من المشكلات، والأمر الثاني يتعلق بأن الإنسان في عصرنا الحالي تارك نفسه بدون تهذيب، وهذا أمر غير صحيح.

 وأشار رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب إلى أن الحياء خلق يدفع الإنسان إلى اختيار الأفضل، «بيبقى قدامي عبارتين، عبارة لها مردود على ذهن السامع سيء، وعبارة لها مردود على ذهن السامع جيدة، ولما الناس تكون عندها حياء يفكر بين العبارتين، مايتكلمش كلام يخدش الشعور العام أو قبيح، وهذا له في كل لغة كلمة، حيث يسمى في اللغة العربية بالسوقية، ويقولك دة كلام أولاد الشوارع، وهو كلام يخدش الحياء العام».

وأوضح أن الحياء من أصول الأخلاق ومن شعب الإيمان، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال: الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان»، مشيرا إلى أن الحياء خلق طيب وفصل فيه الرسول وأمر به كثيرا في أحاديثه.