رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عروسان يعلنان زواجهما في مستشفى العزل.. علينا الانتظار قبل «القبلة الأولى»

كتب: آية أشرف -

04:31 م | السبت 23 يناير 2021

عروسان يعلنان زواجهما في مستشفى العزل

ربما تفشي فيروس كورونا المستجد، استطاع تبديل مراسم الزفاف في أنحاء العالم رأسًا على عقب، ليس فقط من خلال الاحتفالات عبر «الأون لاين» أو حتى تقليل كثافة الحضور، أو حتى إقامة المراسم بمستشفيات العزل، على أجهزة الأكسيجين أيضًا. 

ومؤخرًا قرر بريطانيان إليزابيث كير، 31 عاما، وسايمون أوبراين، 36 عاما، مصابان بفيروس كورونا المستجد، الزواج داخل مستشفى «جامعة ميلتون كينز للعزل»، وذلك عقب إصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

بحسب ما ذكرته صحيفة «ذا ميرور»، فإن البريطانيين جرى نقلهما للمستشفى بعدما انخفض مستوى الأكسجين بشدة، وساءت حالتهما، حتى أكد لهم الأطباء أنها فرصتهما الأخيرة للزواج، رغم إنه تم نقل العريس، إلى وحدة العناية المركزة بعدما ازدادت سوء حالته، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي حتي يستطيع إتمام مراسم الزواج.

وبحسب ما ذكره المصدر، تقول «كير»  لوكالة «رويترز»: «أخبروني أننا قد لا نستطيع الزواج بعد كل هذا لأنهم مضطرون لوضع سايمون على جهاز التنفس الصناعي، ولكن تماسك هو حينها إلى أن تم الزواج». 

وتابعت: «كان علينا الانتظار بضعة أيام قبل القُبلة الأولى».

وأشارت العروس صاحبة الـ 31 عاما، إلى أن الطاقم الطبي أخبرها أن هذه قد تكون فرصتها الوحيدة، حيث بدأت عيناها تسيل بالدموع، وهي تستند على ذراع زوجها، قائلة: «هذه كلمات لا أريد سماعها مرة أخرى أبدا أبدا».

وبحسب ما ذكرته «ديلي ميل» فإن  حالة أوبراين، تحسنت بالفعل، واجتمع شمل العروسين مجددًا في قسم مرضى «كوفيد-19»، حتى يتماثلان للشفاء، على الرغم من إنهما لا يزالان يتلقيان الأكسجين.

وكانت مراسم الزواج، عُقدت يوم 12 يناير، بعد ثلاثة أيام من وصولهما إلى المستشفى.