رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة زواج كوثر هيكل وأبو بكر عزت: 41 سنة حب بدأت من مدرج «الآداب»

كتب: آية المليجى -

02:32 م | الجمعة 22 يناير 2021

أبو بكر عزت وكوثر هيكل

41 عامًا من الحب والوفاء عاشتهم الكاتبة كوثر هيكل، مع زوجها الفنان الراحل أبو بكر عزت، لتلحق به اليوم، في الدار الآخرة، حيث يجتمع الحبيبان مجددا، إذ توفت الكاتبة الكبيرة عن عمر يناهز 76 عامًا، بعد رحلة عطاء طويلة من تأليف الأعمال الفنية.

ويرصد «هن» مشاهد من قصة حب الزوجين الراحلين أبو بكر عزت وكوثر هيكل.

مدرج كلية الآداب

في مدرج كلية الآداب قسم الاجتماع، كان اللقاء الأول الذي جمع الطالب وقتها «أبو بكر»، والطالبة أيضًا وقتها «كوثر»، التي أعجبت به، بعد مشاركته في الأعمال الفنية على مسرح الجامعة.

«شعلة حماس»، كلمات وصفت «كوثر» بها، أبو بكر عزت، في إحدى حوارتها السابقة، موضحة أنه لفت انتابهها ونال إعجابها من اللحظة الأول بالجامعة، إذ كان يدرس أيضًا بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وحاولت في البداية تجنب مشاعرها، خاصة أنه شاب يعيش حياته «بالطول والعرض»، لكن لا حكم على القلب. 

تعارف ثم خطبة

تعارف الطالبان وقتها، على بعضهما وتحدثا كثيرًا، ليقرر «أبو بكر» التقدم لخطبتها، فذهب إلى منزلها لمقابلة عائلتها، التي رفضت في البداية خوفًا من فكرة الزواج من فنان، لكنه قرر اللجوء لفكرة العمل كمدرس بالمعهد العالي الصحي، واستقال من الوظيفة فور زواجهم.

حب 41 سنة

تمت الزيجة التي اتسمت بالاحترام المتبادل، والحب على مدار 41 عامًا، هي مدة زواجهما، وأنجبت «كوثر» ابنتيها سماح، وهي زوجة الدكتور خالد منتصر، وأمل زوجة المخرج خالد الأتربي. 

صدمة في عيد زواجهما الـ41

في الوقت الذي استعدت فيه «كوثر» للاحتفال بعيد زواجهما الـ41، عام 2006، شعر «أبو بكر» ببعض الإرهاق أثناء تصويره أحداث مسلسل «ومضى عمري الأول»، وتم نقله إلى أحد المستشفيات، وتوفى بصورة مفاجئة إثر إصابته بأزمة قلبية حادة.

افتقدت الصديق

رحل الزوج في عام 2006، بينما بقيت «كوثر» تعاني آلام الفقد والوجع على رحيل حبيبها وزوجها الذي وصفته أيضًا بالصديق المقرب لقلبها، فالعلاقة بينهما كانت يسودها الاحترام والدعم المتبادل.