رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تخطت الـ88 عاما.. الحاجة أمينة تستغيث: «ولادي قاطعوني وخايفة أموت لوحدي»

كتب: سحر عزازى -

06:54 ص | الأحد 17 يناير 2021

صورة أرشيفية

«بناتي وحشوني بتصل بيهم مش بيردوا عليا» عبارات مغلفة بالدموع خرجت من الحاجة أمينة صاحبة الـ88 عاما، التي تشكو من قسوة أبنائها الخمسة الذين هجروها وحيدة بين أربعة جدران في منزل بالطابق الرابع بمنطقة حلمية الزيتون.

قالت السيدة العجوز باكية، إن لديها ولدين وثلاث فتيات، منهن واحدة خارج مصر، مؤكدة أنها تعاني من جفاء قسوتهم وقلة سؤالهم عنها: «اللي بره مصر معاملتها كويسة شوية لكن اللي هنا واحدة ساكنة في المنصورة وواحدة في الحلمية جنبي بفضل اتصل عليهم محدش بيرد عليا ممكن مرة كل 3 شهور».

وأضافت السيدة أمينة في مداخلة هاتفية لبرنامج «الدنيا بخير» للإعلامية لمياء فهمي: «البنات قاطعين الكلام معايا وبيوحشوني هتجنن عليهم ومحدش بيرد عليا منهم معرفش أنا عملت فيهم ايه قاعدة لوحدي وممعيش غير ربنا».

تحكي أنها ذات يوم فقدت الوعي داخل الحمام واستيقظت على سيارة الإسعاف تحملها إلى أقرب مستشفى، لافتة إلى أنها لا تريد أن تموت بمفردها: «اترجتهم ميسبونيش لوحدي مش راضيين ياخدوني ولا حتى بييجوا يزورني والوحدة هتموتني».

وتابعت: «فكرت أروح دار مسنين مقدرتش قولت أروح أي جامع لاقيتهم مقفولين عشان كورونا، بروح عند ابني بس بقعد أسبوع وبمشي خايفة يكون ده غضب من ربنا عليا اطلبوا من ربنا يسامحني».