رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الإفتاء توضح حكم تناول جوزة الطيب: «تجوز بكميات قليلة»

كتب: آية المليجى -

11:41 م | الثلاثاء 12 يناير 2021

جوزة الطيب

خلال البث المباشر الذي شاركت به دار الإفتاء المصرية، عبر حسابها الرسمي على «فيس بوك»، أجابت عن سؤال ورد إليها، حول الحكم في تناول جوزة الطيب: «هل استعمال جوزة الطيب في الأكل حرام؟».

وأجاب عن ذلك الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلاً: «شوية الذر الذى نذره على الطبيخ لإعطائه نكهة حلال ولا حرمة فيه».

وجاء ذلك، في سياق ما ذكرته أيضًا دار الإفتاء المصرية عبر حسابها على «فيس بوك»: «جوزة الطيب هي ثمرة تباع في الأسواق باعتبارها من التوابل، وتدخل أيضًا في تركيب بعض الأدوية والمشروبات التي تساعد على هضم الطعام، فيجوز شرعًا استخدام القدر القليل منها للبهار ونحوه، ويحرم القدر الكثير المؤذي».

وكان الفقهاء اتفقوا على تحريم تناولها بكميات كبيرة، إذ تدخل الإنسان في حالة سكر، وأجاز بعض الأئمة استعمال القلق منها، الذي لا يؤدي إلى التخدير أو السكر، قال الإمام الرملي الشافعي في "فتاويه" وقد سئل عن حكم أكلها فأجاب:«نعم يجوز إن كان قليلًا، ويحرم إن كان كثيرًا» اهـ.

وتابعت أيضًا دار الإفتاء: وقال العلامة الحطاب المالكي في «مواهب الجليل» (1/90، ط. دار الفكر): [قال البرزلي: أجاز بعض أئمتنا أكل القليل من جوزة الطيب لتسخين الدماغ، واشترط بعضهم أن تختلط مع الأدوية والصواب العموم] اهـ.

وبذلك اختتمت دار الإفتاء الفتوى: «وبناء على ذلك: فلا بأس بالتجارة في جوز الطيب بالضوابط المقررة في أصول التجارة والتي تعتمدها منظمات الأغذية والصحة المحلية منها والدولية، إذ إن من يشتريها غالبًا يستخدمها على الوجه الجائز، ومن استعملها على الوجه المحرم فالحرمة عليه وحده، لأن الحرمة ما لم تتعين حلت».