رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بوسي تتعرض للتنمر بصور «قبل وبعد» عمليات التجميل.. الفلوس بتغير

كتب: غادة شعبان -

02:49 م | الثلاثاء 29 ديسمبر 2020

بوسي

موجة من السخرية والتنمر تعرضت لها الفنانة بوسي، عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، بعد مشاركتها الجمهور صورا من أحدث إطلالاتها.

قارن الجمهور بين بداية ظهور «بوسي» وما بدت عليه حاليًا، مرجعين الفارق إلى عمليات التجميل وتحسن أحوالها المادية بحسب زعمهم.

وأطلت الفنانة بفستان أسود قطيفة طويل، ذات أكمام، وحرصت على وضع ماكياج يتناسب مع إطلالتها بأنامل خبير التجميل عبدالله الرفاعي، كما تركت شعرها منسدلًا، وظهرت بجسد نحيف ومتناسق عما بدت عليه من قبل.

«الفرق شاسع بين دي وبينك في لفي بينا يا دنيا، بالله المثل اللي قال لبس البوصة تبقي عروسة صح، الفلوس بتغير فعلًا، عمليات التجميل عاملة شغل، شو هاي خلقة تانية عمليات تجميل رهيبة، عمليات التجميل خليتكم كلكم شبه بعض، بقيتوا كلكوا نفس الأنف والفم، قلبتي على إليسا وشيرين عبدالوهاب»، جانب من التعليقات السلبية التي تلقتها الفنانة حول إطلالتها الأخيرة بسبب تغير ملامحها وخسارتها لبعض الوزن، لتقع فريسة للمتنمرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

حاولت الفنانة التزام الصمت إزاء موجة السخرية والتنمر التي تعرضت لها من قبل بعض متابعيها، الذين شاركوا صورا لها زعموا أنها قبل وبعد عمليات التجميل، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقبل أشهر ظهر والد الفنانة بوسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزيون، يتحدث عن إهمالها له وعدم إرسال الأموال له حتى يستطع تلقي العلاج، واصفًا إياها بأنها ابنة عاقة، لتخرج هي عن صمتها في برنامج «معكم» المذاع على قناة «cbc» الفضائية، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي، تروي من خلاله كواليس علاقتها بوالدها التي انقطعت قبل سنوات كثيرة، وقيامها بإعالة أسرتها منذ أن كانت بعمر الـ15.