رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عبدالله رشدي يثير الجدل من جديد: "ترك الرجلُ امرأته شبه عارية دياثة مش رجولة"

كتب: آية أشرف -

07:40 ص | الأربعاء 09 ديسمبر 2020

عبدالله رشدي

عاد الشيخ عبدالله رشدي، يصوب أسهم الانتقادات والهجوم من جديد، دون أن يذكر اسم بعينه، لكنه ظل يهاجم ملابس النساء، بل ورجالهم أيضًا.

ودون "رشدي" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلا: "الرجل هو ذا الذي يغار على نسائه ويحفظنَّ من أعينِ الرجال، أما أن يترك الرجلُ امرأته شبه عاريةٍ بين الرجالِ يتأملونها بأعينهم فذي دَياثَةٌ وليست من الرجولةِ في شيءٍ".

وأضاف الشيخ عبدالله رشدي: "تبديل المفاهيم هو الطريقة العصرية لتشويه الحق، وإحلال الأفكار المستوردةِ محلَّ مفاهيمنا الدينية وقِيَمِنا الشرقية، حتى يأتيَ علينا يومٌ يصير الصوابُ فيه شيئاً منبوذا، ويعلو فيه الفسادُ ويسود، وذا هو المُراد".

وتابع "رشدي": "استمسكوا بشرع الله، وجاهدوا أهواءكم وصونوا أعراضَكم، فإن التقدم لن يكون عن طريق العُرْيِ والدَّياثَةِ أبدا". 

التحليل النفسي لآراء عبدالله رشدي

وعادة ما يكرس "رشدي" أفكاره لمناقشه النساء، وأفكارهن، وملابسهن، بشكل فج ودون مُبرر.

من جانبه، حلل الدكتور هشام بحري، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، آراء عبدالله رشدي الجدلية، قائلًا: "طبعًا أي مشكلة أو أزمة بيكون الطرفين عليهم مسؤولية، لكن ده في حالة أن الموضوع يكون مادي بحت، مش اغتصاب وتحرش، وتعدي على الشرف والحقوق والكرامة". 

وتابع "بحري" خلال حديثه لـ "هُن": "للأسف عبدالله رشدي أراؤه بتدل أنه بيحتقر المرأة وبيعتبرها شئ مادي، مش إنسان له روح وكيان وكرامة، وفاكرها مخلوقة ليه وعاء لتفريغ الطاقة الجنسية والإنجاب فقط".

وأضاف أستاذ الطب النفسي: "مينفعش نحول الضحية لشريكة في الجريمة، حتى لو البنت كانت على علم بالطرف التاني، ورفضت العلاقة وهو قرر اغتصابها أو التحرش بيها لازم يُعاقب لأنه لم يحترم رأيها وحقها، بل وتعدى عليها رغمًا عنها".