رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"مي" تخلع زوجها: أمه بتنيمني عشان تحرمني من حقوقي وبتجيب لي فيران الشقة

كتب: روان مسعد -

05:39 ص | الجمعة 04 ديسمبر 2020

فأر

الحماة تتدخل في الحياة الأسرية، خاصة إذا كانت أم الزوج، وليست الزوجة، فإذا كانت الزيجة لا تريحها من البداية تعمل على إفشالها، وهو ما فعلته حماة "مي.ن"، البالغة من العمر 32 عاما، وعملت على تطفيشها من منزل الزوجية بكل الطرق، بحسب كلام الزوجة.

وأكدت "مي" أن حماتها هي المشكلة الأساسية التي رفعت بسببها قضية خلع على زوجها "محمد.هـ" البالغ من العمر 36 عاما، وقالت إنه على الرغم من سنه الكبير، إلا أنه لا يفطن إلى تصرفات أمه الطفولية، والتي عملت منذ بداية الزواج على إفشاله، حتى أنها لجأت لـ "تنويمي" في شهر العسل.

تروي "مي" إلى محكمة الأسرة بإمبابة أنه تجمعها بزوجها علاقة قرابة بعيدة، وأحبها منذ شاهدها في فرح أحد الأقارب، ولكن أمه لم تعجبها العروسة، وعلى الرغم من ذلك تقرب إليها وتزوجها بالفعل، وخلال سنة أصبحت "مي" زوجته وعاشا سويا في بيت عائلته بالجيزة.

وقالت "مي"، "في الأول كان لازم وقانون أعدي على حماتي كل يوم، وبقيت أعمل كده فأرجع أنام ومعرفش أقعد مع جوزي نهائي، وبقى يتهمني أني بهمله وبقصر في حقوقه الشرعية، وأنا مكنتش فاهمة بنام ليه، لحد ما عرفت وركزت أني لما بشرب عند مامته أي حاجة عصير أو شاي، لازم أول ما أطلع من عندها أنام، فبطلت أروح عشان مشربش حاجة".

بعدما فطنت الأم إلى انكشاف حيلتها في إبعاد الزوجين عن بعضهما البعض، لجأت إلى حيلة أخرى، وهي جلب الفئران إلى بيت زوجية نجلها، مع معرفتها الشديدة بفوبيا الزوجة منها، بحسب ما تقول "مي"، "كل يوم تجيبلي فار وجوزي يطرده، لحد ما طفشتني، بتعمل حاجة غريبة للفيران بيولدوا جوا البيت، ومبقتش مستحملة اقعد فيه من كتر القرف".

أخيرا قررت "مي"، أن تصارح زوجها بما تفعله الأم، ولكنها اتهمها بالتلكيك والإهمال والرغبة في مغادرة بيت الزوجية إلى بيت أهلها، "قلتله أمك عايزة تحرمك من حقوقك الشرعية، وبتجيبلي فيران في شقتي قصد مصدقنيش، وحلف عليا بالطلاق لو سبت البيت مش هيرجعني".

وبالفعل ذهبت "مي"، إلى بيت أهلها لمدة 9 أشهر لم يسع الزوج إلى إرجاعها، أو السؤال عنها، "عملت عملية حتى مفكرش يزورني، وأنا خلاص تعبت منه ومن أمه، وعايزة أطلق".