رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بشرى بفستان "وان شولدر" على السجادة الحمراء بمهرجان القاهرة السينمائي

كتب: منة الصياد -

07:32 م | الأربعاء 02 ديسمبر 2020

بشرى

وصلت منذ لحظات، الفنانة بشرى، إلى السجادة الحمراء خلال فعاليات حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ42.

وظهرت بشرى، بفستان أسود "وان شولدر"، وتسريحة ذيل حصان انسيابية على ظهرها، ومكياج بسيط.

وخلال الشهر الماضي، احتفلت الفنانة بشرى، بخطبتها على صديقها سالم هيكل مدير عام مبيعات إحدى الشركات الكبرى، الذي فاجأها وسط الحضور وأصدقائها من الوسط الفني، خلال حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة.

يذكر أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 42، يعرض 83 فيلمًا من 43 دولة، من بينها 20 فيلمًا في عروضها العالمية والدولية الأولى، بالإضافة إلى 52 فيلمًا في عرضها الأول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويكرم في حفل الافتتاح بجائزة الهرم الذهبي التقديرية الكاتب المصري الكبير وحيد حامد، والكاتب والمخرج البريطاني كريستوفر هامبتون، كما يتم تكريم الفنانة منى زكي بجائزة فاتن حمامة للتميز.   

ويشهد حفل الافتتاح، الذي تنقله على الهواء مباشرة قناة dmc، تكريم الكاتب الكبير وحيد حامد، بجائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر، وهي الجائزة نفسها التي يمنحها المهرجان للكاتب والمخرج البريطاني كريستوفر هامبتون، كما تكرم أيضا الفنانة منى زكي، بجائزة فاتن حمامة للتميز.

كما يشهد الحفل ظهورًا خاصًا للفنان أشرف عبدالباقي، وأغنية جديدة للمطرب تامر حسني.

وخصص المهرجان، غدا الخميس عرض ثان لـ"الأب"، في التاسعة مساء بالمسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، بالإضافة إلى عرض ثالث في التاسعة من مساء الجمعة بمسرح WE، حتى يتيح لجمهور القاهرة الذي لم يتمكن من حضور حفل الافتتاح، أن يستمتع بمشاهدة الفيلم.

الفيلم الذي يشهد مهرجان القاهرة الليلة عرضه الأول بالعالم العربي وأفريقيا، وبحضور عدد من صناعه، من إنتاج المملكة المتحدة وفرنسا، ويعد التجربة الأولى في السينما لمخرجه الكاتب الروائي والمسرحي الفرنسي فلوريان زيلر، والذي تحولت كثير من مسرحياته إلى أفلام سينمائية، ومن بينها "الأب" الذي كتب له السيناريو كريستوفر هامتون الحاصل على الأوسكار عن فيلمه "Dangerous Liaisons- علاقات خطرة".

وتدور أحداث الفيلم، حول أب مسن يرفض الاعتراف بتقدمه في العمر، ولا يقبل المساعدات التي تقدمها له ابنته، وتكون المعضلة الأكبر عندما يبدأ شعوره يهتز بالأشخاص والعالم من حوله.

الفيلم الذي يضعه المتابعون للسينما في صدارة الأعمال التي ستنافس على جوائز الأوسكار المقبلة، يقدم فيه دور الأب، آنتوني هوبكنز الذي يعد أحد أبرز الممثلين في العالم، والحاصل على أرفع الجوائز، ومنها الأوسكار والبافتا وإيمي وسيسل بي دوميل، وتشاركه البطولة في دور الابنة الممثلة الإنجليزية الحاصلة على الأوسكار أوليفيا كولمان، كما يشارك أيضا الممثل الإنجليزي روفَس سيوَل في دور زوج الابنة.