رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عبدالرحمن أبو زهرة: زوجتي اعتزلت التمثيل بسبب غيرتي.. ومش مستوعب موتها

كتب: محمد عزالدين -

07:02 ص | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020

زوجة عبدالرحمن أبو زهرة

روى الفنان القدير عبدالرحمن أبو زهرة، تجربته المؤثرة لحظة وفاة زوجته، قائلا إن اللحظة التي واجهها عند وفاة زوجته كما لو أنها أول مرة في حياته.

وأضاف "أبو زهرة"، خلال لقاء مع الإعلامية إسعاد يونس، مقدمة برنامج "صاحبة السعادة"، المذاع على شاشة قناة "dmc"، "زوجتي سلوى الله يرحمها مكنتش قادر أصدق، تمر سنة وكأنها الأمس، عايشة معايا، والفنان اللي عنده خيال بيتعذب"، لافتا إلى أن زوجته كانت جميلة وخفيفة الظل في الكوميديا.

وكشف عن سر اعتزال زوجته للفن، قائلا إنه كان يحبها للغاية وغيور عليها بنفس القدر، وعندما ذهب لمشاهدتها في مسرح الريحاني وجد أنها ترتدي فستانا والكم يصل حتى الكوع، وأثناء العرض وجد رجلا يمسكها من يديها "لقيت اللوز نزلتلي".

وتابع: "أنا كنت السبب في أنها تألف، قولتلها يا سلوى التمثيل مش مشكلة، والأفضل تسلي نفسك في حاجة، بلاش المسرح، أنا مش بجبرك بس تبرجاكي، يرضيكي كل ما أروحلك مسرحية تنزلي اللوز، فاستوعبت كلامي، ومبادئ التأليف شغالة معاها، وتحب تعبر عن مشاعرها، وياما لقيت ورق، فعملت (طيور النورس) و(الاتحاد النسائي) و(النساء قادمون) وحست بمتعة أكبر من التمثيل".

ووصف قصة ارتباطهما بأنها "ولا في الخيال"، حيث كان في طريقة لتسجيل إحدى السهرات، وكانت "سلوى" تؤدي دور والدته، فنظر لها فشعر بشئ ما تغير في داخله، "لما خلصنا ونزلنا اتلككت قولتلها إنتي سكتك فين؟ فردت أول مصر الجديدة، فقولتلها دة طريقي، بس في الحقيقة مكنش ولا طريقي ولا حاجة، كنت ساكن في العتبة".

 وتابع: "قولتلها ممكن أخد تليفون حضرتك، قالتلي مفيش مانع، فاستظرفتني،  وكلمتها على التليفون وقولتلها عاوز أقابلك في أمر مهم عائلي، فنزلت، كل ما أقول حاجة ألقيها تستجيب، فقولتلها إيه رأيك نتجوز، قالتلي والله فكرة، وتاني يوم روحنا خطبناها وتاني أسبوع عملنا الدخلة".