رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

سيدة تفقد 50 كيلو من وزنها لتصبح عارضة أزياء

كتب: ندى نور -

06:07 ص | الجمعة 27 نوفمبر 2020

سيدة تفقد 50 كيلو من وزنها لتصبح عارضة أزياء

وقف حلمها أمامها تحاول تحقيقه، وحاولت التغلب على العقبة التي تقف أمام تحقيق حلمها وهى زيادة الوزن، حيث وصل وزن امرأة امريكية تبلغ من العمر 30 عامًا، نحو 110 كيلو.

تمكنت تايلور راجانو، من خسارة نحو 50 كيلوجراما من وزنها وحققت حلمها بأن تصبح عارضة أزياء بعد خضوعها لعملية في المعدة.

وكان وزن تايلور راجانو، 30 عاماً، قد وصل إلى نحو 110 كيلوجرامات، لكنها تمكنت من خسارة الكثير من وزنها، ليصل إلى نحو 60 كيلوجراماً فقط، وانخفض قياس ملابسها من 20 إلى 4، مما منحها الثقة لمتابعة دراستها لنيل درجة الماجستير والعمل في مجال الأزياء.

وفي المدرسة الثانوية، لم تعتقد "تايلور"، من ولاية فيرجينيا أنها كانت ذكية بما يكفي للالتحاق بالجامعة، حيث تقول "كنت في فصول التربية الخاصة حتى المدرسة الثانوية، كنت أعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واضطراب المعالجة السمعية واضطراب المعالجة الحسية"، بحسب ما ذكره موقع "ميترو" البريطاني.

وأضافت تايلور "كدت أن أترك الدراسة في سنتي الأخيرة، وبعد التخرج كنت غير متحمسة أبداً لمتابعة الدراسة، وبعمر 21 سنة ازداد وزني نحو 48 كيلوجراما".

وبعد إجراء العديد من الأنظمة الغذائية لإنقاص الوزن، دون أن تحصل على النتيجة المرجوة، قررت الخضوع لعملية لتصغير المعدة، ومنذ إجراء العملية اقتصرت على تناول 1000 سعرة حرارية في اليوم.

وأوضحت "تايلور" أنها باتت تأكل وجبات خفيفة مقارنة بما كانت عليه قبل العملية، وتحاول الحصول على أكبر قدر من البروتينات، وهو ما مكنها من الحفاظ على وزنها الصحي، وحصلت على الرشاقة التي مكنتها من العمل كعارضة أزياء.

وأضافت تايلور "كدت أن أترك الدراسة في سنتي الأخيرة، وبعد التخرج كنت غير متحمسة أبداً لمتابعة الدراسة، وبعمر 21 سنة ازداد وزني نحو 48 كيلوغرام".

وبعد أن جربت العديد من الحميات الغذائية دون أن تحصل على النتيجة المرجوة، قررت الخضوع لعملية لتصغير المعدة، ومنذ إجراء العملية اقتصرت على تناول 1000 سعرة حرارية في اليوم.

وأوضحت "تايلور" أنها باتت تأكل وجبات خفيفة مقارنة بما كانت عليه قبل العملية، وتحاول الحصول على أكبر قدر من البروتينات، وهو ما مكنها من الحفاظ على وزنها الصحي، وحصلت على الرشاقة التي مكنتها من العمل كعارضة أزياء.

وحصلت على بعض التدريبات الخاصة في الكابيتول هيل وكانت تعمل كعارضة أزياء مستقلة عدة مرات في الشهر، وتمكنت مؤخراً من التوقيع على عقد يمكنها من العمل لمدة عامين مع إحدى وكالات الأزياء المعروفة.