رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

متى يجب على مريض كورونا البقاء في المنزل؟ أخصائية صدر تجيب

كتب: روان مسعد - أحمد حامد دياب -

08:51 ص | الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

فيروس كورونا يغزو العالم

موجة جديدة لفيروس كورونا تضرب الكرة الأرضية مخلفة ورائها ملايين الإصابات وآلاف الوفيات في مختلف أنحاء العالم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية أعراض كورونا إلى 3 رئيسية، خفيفة، ومتوسطة، وشديدة، وبعض حالات المرضى الذين يعانون حالات خفيفة إلى متوسطة يمكن علاجهم منزليا باتباع البروتوكول العلاجي الذي أقرته وزارة الصحة المصرية.

ولكن هناك مرحلة يجب التوجه عندها للمستشفى، حيث أكدت الدكتورة أسماء النمر أخصائي الصدر بمستشفى حميات صدر العباسية، أن بعض الحالات يجب عليها الذهاب للمستشفى حتى مع الأعراض الخفيفة.

وقالت "النمر" في تصريح لـ"هن"، إن هؤلاء من بينهم كبار السن والرضع ومن يعانون أمراضا مزمنة، موضحة أن هذا أيضا ضمن بروتوكول علاج وزارة الصحة، التي تضع من هم فوق الـ60 عاما في مستشفيات وليس في المنزل مثل بعض المرضى الآخرين، "دول يفضل يروحوا مستشفى على طول، وميستنوش يتعالجوا في البيت".

وأوضحت النمر أن الحالات تختلف بحسب شدة الأعراض، واستجابة الجهاز المناعي، "يعني أنا بشوف تحاليل كتير منهم لرجل كبير السن عنده التهاب شديد في الرئة، ورغم ذلك كان كويس وتعافى دون مستشفى، وفي نفس الوقت شاب مناعته ضعيفة جدا، وده لازم يروح مستشفى".

وأشارت إلى أنه يجرى تقييم الحالة بحسب بعض العوامل، مثل توفر طعام صحي مناسب لأخذ العلاج، "السكر مضبوط، والضغط مضبوط، ويستطيع خدمه نفسه في تلك الحالة يمكن العلاج في البيت"، مع التحسن في الحالة خلال 48 ساعة، وإلا يجب طلب الخدمة الصحية، متابعة بأنه على كل حالة تقييم وضعها جيدا، وإذا تفاقمت الأعراض، خصوصا عند كبار السن ومن يعانون أمراضا مزمنة طلب الرعاية الصحية والتوجه للمستشفى فورا.

وشددت أخصائية الصدر على أنه من بين تلك الأعراض التي تتفاقم، سخونة مستمرة لا تستجيب لخافض الحرارة لعدة أيام، وصعوبة التنفس، وإذا تفاقمت الأعراض المتوسطة أو الخفيفة مثل الكحة والنهجان، إذا ظهر زرقان في الجسم وخصوصا على الشفتين، والأطراف، والنهجان دون سبب أو مجهود، احتياج المريض لمزيد من الأكسجين، إذا كان يستخدمه في المنزل مؤكدة أنه ينبغي على المريض أن يتوجه وقتها للمستشفى بأقصى سرعة لتقييم حالته وتلقي الخدمة الطبية والحصول على العلاج المناسب وتوجيهه بشكل صحيح.