رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة تعرض "النيش" للبيع لسداد ديونها: هنترمي أنا وعيالي في الشارع

كتب: سحر عزازى -

09:41 م | السبت 21 نوفمبر 2020

نيش للبيع

اقترض زوجها 20 ألف جنيه لشراء "توك توك" للعمل عليه والإنفاق عليها وعلى طفليهما، وبدأت الحياة تضحك لهما تدريجًيا، لكن بعد شهرين انقلب حالهما للأسوأ بعد سرقة "التوك توك" وتراكم الديون عليهما، ما دفع  دنيا أحمد أو أم حمزة لعرض نيشها للبيع مقابل 1500 جنيه لسداد الإيجار الذي تأخر 5 أشهر ومهددة بالطرد إن لم تدفع: "النيش كنت شرياه بـ3800 جنيه طالبة فيه أقل من النص عشان محتاجة بدل ما ألاقي نفسي أنا وعيالي وجوزي في الشارع".

ظروف صعبة تمر بها "دنيا" الآن، والتي تعيش في منطقة بهتيم التابعة لشبرا الخيمة، بعد أن تراكمت عليها الديون والإيجار البالغ 700 جنيه شهريًا: "صاحبة البيت فضحتنا وبهدلتنا والنيش مش جايب غير 500 جنيه وهو لسه جديد"، لافتة إلى أنها بعد سرقة "التوك توك" اضطرت لسداد الأقساط ولكن وقتها لم يكن لدى زوجها عمل وتراكمت الديون عليهما: "بقينا نجيب حاجات بالقسط وأبيعها عشان نسدد زي أجهزة كهربائية وتليفونات وكدة".

تحكي السيدة الثلاثينية أنها عجزت عن السداد، والديون بدلًا من أن تخف تراكمت أضعاف بسبب استغلال البعض لحالتها وإجبارها على دفع فوائد باهظة: "بعد كدة مكناش عارفين نسدد وبقينا مهددين بالحبس، وعلينا إيجار متأخر ومعايا ولدين صغيرين ومش عارفين حتى نجبلهم حاجة ولا لبس، وجوزي يوم شغال ويوم لأ وحاليا علينا ديون مش عارفين هنسدها إزاي".

حاول أهل الخير مساعدتها وجمع بعض الأموال لها لتخفيف ديونها التي وصلت إلى أكثر من 100 ألف جنيه: "بقالي سنة ونص بحاول أساعدهم لكن مبقتش قادرة وعليهم ديون كتير بعد ما كانت ظروفهم كويسة" تقولها رانيا حمدي، التي تحاول مساعدتهم من خلال التواصل مع أهل الخير مؤكدة أن الديون قلت مقارنة بالسابقة، ولكنهما مهددين بالطرد من البيت بسبب تأخر الإيجار: "الست آخر ما زهقت عرضت النيش بتاعها للبيع وهو لسه جديد والناس بتشتغل الموقف وحاطين فيه فلوس قليلة جدًا".