رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عشرينية تطلب إنهاء زيجتها الثانية: "مدمن ستات.. كرهت الرجالة"

كتب: سمر عبد الرحمن -

06:41 م | السبت 21 نوفمبر 2020

صورة أرشيفية

تعرفت عليه مصادفة في أحد المتاجر الشهيرة، فتبادلا نظرات الإعجاب التي سرعان ما تحولت لعلاقة حب، لكن دائما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فالزوجة العشرينية التي طُلقت من زوجها منذ 8 أشهر لم يكن لها حظ في نصيبها للمرة الثانية أيضاً، فوقفت أمام قاضي محكمة الأسرة طالبة الخلع من زوجها الحالي بعد مرور شهر ونصف الشهر فقط على زواجهما.

هذه القصة نظرتها إحدى محاكم الأسرة في كفر الشيخ، حينما وقفت "رضوى.م.ا"، البالغة من العمر 24 عاماً، أمام مسؤولي مكتب تسوية النزاعات الأسرية، طالبة إقامة دعوى خلع من زوجها بعد شهر ونصف الشهر من الزواج، معللة طلبها بأنه "مُدمن سيدات، وتزوج مرتين وكذب عليها وقت تعارفهما على بعضهما البعض".

الحب لم يدم طويلاً، فالفتاة العشرينية التي طُلقت لخلافات أسرية قبل 8 أشهر، عاشت فترة صعبة من حياتها، فأرادت تأسيس حياة جديدة هرباً من حمل لقب مُطلقة، خاصة أنها تقيم في قرية ريفية، ولكن نصيبها في المرة الثانية أسوأ من الأولى: "كان نفسي حظي يبقى كويس، خرجت من تجربة مريرة بسبب الخلافات الأسرية، وقابلت زوجي الحالي (إبراهيم)، في متجر شهير بطنطا، ولقيته معجب بي، وشكله وسيم لكن مكنتش عارفة اللي وراه"، تحكي الفتاة قصتها.

تقول رضوى: "لقيته بيتصل بيا وطلب مني نتعرف أكتر وحكيتله ظروفي فقالي أنا هعوضك وشاريكي، وبعد أقل من شهر تمت الخطوبة والزواج، وبعد أيام اكتشفت بالصدفة أنه متجوز مرتين وأنه مدمن ستات، لقيت واحدة من زوجاته جاية لحد البيت، وبتقوله فين حقوقي يا نصاب، اتصدمت لأنه قالي أنه مش متجوز وأنه أرزقي ومعاه صانعة، وطلع بيكذب حسيت أن الأرض هتبلعني وبكيت حظي، طلبت منه يطلقني رفض".

لم يكن أمام الفتاة العشرينية سوى اللجوء لمحكمة الأسرة طلبا للخلع للهرب من الحياة الكاذبة: "لما رفض يطلقني انهارت وروحت على محكمة الأسرة، وطلبت الخلع، كرهت الرجالة ومش هكرر التجربة تاني".