رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

طريقة سحرية للتخلص من "الكرش" في أسبوعين فقط.. السر في الكمون

كتب: محمود الرفاعي - يسرا محمود -

07:43 ص | السبت 21 نوفمبر 2020

كرش

مع انخفاض درجات حرارة الطقس، يتقاعس البعض عن ممارسة الرياضة، مع الاستسلام لتناول الأطعمة والمشروبات ما يؤدي لزيادة الوزن وتراكم الدهون، خاصة في منطقة البطن ما يؤدي إلى ظهور "الكرش".

وذكر موقع "بولدسكاي"، أن تناول الكمون يمكنه أن يخلص الإنسان من الدهون الزائدة، وخاصة الدهون في منطقة البطن، مؤكدا على فعالية الكمون وفقا لدراسة علمية.

وأُجريت الدراسة على 88 امرأة بدينة، تناولن الكمون، فكشفت أنها من المواد الفعالة في فقدان الوزن، لأنه يساعد على حرق السعرات الحرارية، حيث أكد الباحثون أن الكمون يتميز بالعديد من الفوائد، منها تقليل نسبة الكوليسترول، وتقليل فرص الإصابة بالنوبات القلبية، وتنشيط الذاكرة، وتعزيز مناعة الجسم، وعلاج الأنيميا "فقر الدم" وتحسين عملية الهضم.

وعرض الباحثون مجموعة من الطرق المختلفة لاستخدام الكمون في إنقاص الوزن والتخلص من دهون البطن غير المرغوب فيها، وهي كالآتي:

عصير الكمون

يُحضر عن طريق نقع ملعقتين من الكمون في الماء ليلة كاملة، ثم غليه في الصباح، وإضافة نصف ليمونة للمشروب بعد تصفيته من الحبوب، ثم تناوله على معدة فارغة صباح كل يوم لمدة أسبوعين وستلاحظين الفرق.

كمون بالزبادي

يمكن مزج ملعقة من مسحوق الكمون مع 5 جرامات من الزبادي، وتناوله بشكل يومي.

كمون بالعسل

يمكن إذابة 3 جرامات من مسحوق الكمون في الماء، وتناوله يوميًا، بعد إضافة بضع قطرات من العسل للمشروب.

كمون ليمون وزنجبيل

يمكن إضافة بذور الكمون لصحن من الخضراوات كوجبة عشاء، مع استخدام الليمون والزنجبيل المعروفين بقدرتهما الفائقة أيضا في حرق الدهون.

وفيما يلي خطوات أخرى تساعد على التخلص من دهون البطن، كما ذكرها موقع "ديلي ميل".

تناول البروتين

تناول الأطعمة التي تحتوى على البروتين، لأن تناوله يساعد على تجنب زيادة الوزن، إذ يقلل من السعرات الحرارية المستهلكة يوميا، لنحو 441 سعرة.

- تقليل الكربوهيدرات

عند تقليل الكربوهيدرات أو منعها يفقد الفرد شهيته، والتالي ينخفص وزنه، إذ يقلل من وزن الماء في الجسم ويظهر الفرق سريعا على الميزان.

- معرفة نوعية الطعام في كل وجبة 

إتباع الحميات الغذائية مهم لإنقاص الوزن، لكن يجب عدم تقليل العناصر المهمة في الوجبات، بحيث تكون متوازنة.

وأكدت العديد من الدراسات أن الحصول على وجبات صحية، وحساب السعرات الحرارية فيها، ومقارنتها بتلك التي يجب على الفرد الحصول عليها يومياً، يحقق المعادلة في الحفاظ على التوازن الصحي وعدم زيادة الوزن.