رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوج رغدة الدخاخني يرثيها وزميلها: دفنت الاتنين بإيدي

كتب: آية المليجى -

03:33 م | الجمعة 20 نوفمبر 2020

الرحلان رغدة الدخاخني وأحمد الحلوجي

24 ساعة هي المدة الفاصلة بين رحيل الدكتورة رغدة الدخاخني، وزميلها الدكتور أحمد الحلوجي، بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، النبأ الحزين الذي عم أرجاء كلية الطب جامعة طنطا، حيث يعمل الراحلان كأستاذة أمراض النساء والتوليد. 

الدكتور أحمد الحلوجي، أصيب قبل بفيروس كورونا المستجد خلال الأسبوع الماضي، وجرى عزله في غرفة بمستشفى الطب النفسي بجامعة طنطا، لكن تدهور حالته، ألزم وضعه على جهاز التنفس الصناعي، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، ولم يمض سوى 24 ساعة حتى رحلت زميلته الدكتورة رغدة الدخاخني، والتي وضعت طفلتها قبل أسبوع، ومن ثم جرى عزلها لإصابتها بالفيروس اللعين الذي أودى بحياتها.

وعبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"،  أعلن الدكتور وائل علاء، عن الخبر المفزع برحيل زوجته "رغدة"، مكتفيًا بكلمات حزينة: "رغدة ماتت".

ومن قبلها كان نشر آخر محادثة بينه وبين الدكتور الراحل أحمد الحلوجي، ورثى من خلالها رحيل "أحمد" وزوجته "رغدة"، بعدما وضعت رضيعتها قبل أسبوع: "كنا تلاتة داخلين مع بعض.. أنا الوحيد اللي طلعت والباقي مات والاتنين دافنهم بايدي".

وقال الدكتور أحمد غنيم، عميد كلية الطب بجامعة طنطا، ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة طنطا، إن الدكتورة رغدة الدخاخني، هي مدرس أمراض النساء والتوليد في كلية الطب بجامعة طنطا، 38 عاما، وزوجها الدكتور وائل علاء، مدرس الجراحة العامة بكلية الطب، جامعة طنطا، وأصيبت بفيروس كورونا منذ 4 أسابيع، وكانت حامل في الشهر التاسع، وجرى عزلها في مستشفى العزل بجامعة طنطا، وخضعت للعلاج وفقا للبروتوكول المتبع.

ومن جانبه تقدم الدكتور عماد عتمان القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا ونواب رئيس الجامعة وعمداء ووكلاء الكليات والمدير التنفيذي للمستشفيات ومديرو المستشفيات الجامعية وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بخالص التعازي في وفاة الدكتورة رغدة الدخاخني، زوجه الدكتور وائل علاء مدرس الجراحة العامة بطب طنطا.