رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"قومي المرأة" يطلق حملة توعوية لمواجهة التنمر على الإنترنت

كتب: ندى نور -

09:37 ص | الأربعاء 18 نوفمبر 2020

المجلس القومي للمرأة

أطلق المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة واليونيسف، حملة توعوية جديدة لمعالجة ظاهرة التنمر على الإنترنت "حاسبوا على كلامكم".

تسعى الحملة إلى توجيه دعوة للمجتمع لاستخدام المنصات الاجتماعية بشكل إيجابي، وتتضمن الحملة أدوات لمكافحة التنمر وموارد دعم لتمكين المستخدمين وحمايتهم من التنمر على الإنترنت.

ومن ضمن أهداف الحملة، رفع مستوى الوعي المجتمعي بشأن الآثار النفسية والعاطفية للتنمر على الإنترنت وأهمية الحفاظ على بيئة إيجابية على المنصة.

وتعتبر حملة "حاسبوا على كلامكم" دعوة للمجتمع للمشاركة والتفاعل بوعي أكبر، مع الأخذ في الاعتبار الأضرار التي يمكن أن تسببها مختلف أشكال التنمر على الإنترنت، خاصة بين الشباب.

كما تهدف إلى توعية المجتمع بقواعد "إنستجرام" حول التنمر وأدواته لمكافحة التنمر المتاحة للجمهور، إذ أن من شأن هذه الأدوات تمكين الأشخاص من حماية حساباتهم من المتنمرين والتواصل غير المرغوب فيه، وتشجيع التفاعلات الإيجابية، ومساعدتهم على الدفاع عن أنفسهم باستخدام الأدوات المختلفة التي تتيحها المنصة للتعامل مع المتنمرين.

بدورها، قالت ندى عنان، رئيس الشؤون الإعلامية في "إنستجرام" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نحن في انستجرام ملتزمون بقيادة الجهود لمكافحة التنمر على الإنترنت. ومن هذا المنطلق جاء التعاون مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر واليونيسف، لتمكين الأشخاص من تحقيق أقصى استفادة من أدوات مكافحة التنمر على "انستجرام"، سواءً كان ذلك عن طريق منع المتنمر من التعليق على المنشورات، أو من خلال الابلاغ عن شخص أو محتوى مسيء".

وقالت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة: "نحن في مصر عازمون على نشر الوعي بمكافحة جميع أشكال العنف ضد المرأة بما في ذلك التنمر الإلكتروني، مؤكده أن هذه الحملة التي يطلقها المجلس بالتعاون مع منصة إنستجرام والمجلس القومي للطفولة والأمومة، ويونيسف مصر تهدف إلى مكافحة العنف ضد المرأة عبر المنصات الإلكترونية المختلفة وتوفير الدعم اللازم لهذه القضية".

وأشارت رئيسة المجلس إلى أن الحملة تهدف أيضًا إلى زيادة وعي الجمهور المصري المستخدم لمنصة "إنستجرام" حول التأثير السلبي الناتج عن جريمة التنمر، وتشجيع هذا الجمهور أيضا على اكتشاف التنمر والتحرك ضده بشكل بناء.