رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوجة شقيق "شهيد الشهامة" بالإسكندرية تروي تفاصيل الواقعة: اتقتل على خوانة

كتب: آية المليجى -

02:25 م | السبت 31 أكتوبر 2020

الضحية كريم إبراهيم

انتشر هاشتاج "حق كريم لازم يرجع" على مواقع التوال الاجتماعي، والذي يحمل قصة جديدة من قصص ضحايا الشهامة، والتي راح ضحيتها لاعب الملاكمة كريم إبراهيم، حين دافع عن ابنة شقيقته من شاب تتبع خطواتها محاولًا التحرش بها، ليلحق به "كريم" مدافعًا عنها ودخل معه في مشاجرة انتهت بطعنه عدة طعنات أودت بحياته.

وروت عبير جابر، زوجة الشقيق الأكبر، لـ"كريم إبراهيم"، تفاصيل الواقعة التي حدثت قبل قرابة أسبوع، حين تجمعت الأسرة في منزل العائلة، بمنطقة كرموز في الإسكندرية، للذهاب إلى "سبوع" ابن أحد الأشقاء، وقتها ذهب "كريم"، وهو لاعب الملاكمة إلى المقهى.

وتابعت "عبير" في حديثها لـ"هن"، أن ابنة شقيقة "كريم" كانت في طريقها إلى الدرس الخصوصي، فقابلت خالها "كريم" على المقهى: "سلمت على كريم.. وقالها مش محتاجة حاجة ومشيت".

لم تمض الفتاة سوى خطوات قليلة حتى رأى "كريم" شابا آخر، وهو صاحب محل هواتف محمولة، يتتبع خطواتها، فذهب ورائه: "شافه بيعاكس بنت أخته.. فجرى عليه وقاله مش قولتلك متعاكسهاش تاني، وملكش دعوة بيها، رد عليه وقاله بنت أختك زي أي واحدة في الشارع، استفز كريم وضربوا بعض، والناس تدخلت".

وقعت المشاجرة الكلامية التي انتهت بتشابك الأيدي، حتى أنهاها المارة، فذهب "كريم" إلى المقهى لغسل يديه، وحين خرج تلقى الطعنات القاتلة: "خدوه على خوانة.. كريم دخل يغسل إيده في القهوة وهو خارج كان مستنيه وطعنه أكتر من مرة، وكانت أصعبهم في ضهره".

وأضافت "عبير"، أن الطعنة أحدثت نزيف في الكلى و"فرقعة" في القاولون: "جاله نزيف داخلي.. وراح المستشفى في الأول قالوا مسألة ساعات، لكن دخل عمليات عشان النزيف يوقف وبعد ما طلع من العناية المركزة قعد يومين، وخرج على البيت بس مكنش بيتكلم".

وعقب يومين من عودة "كريم" إلى منزله تراجعت حالته الصحية أكثر: "مكنش قادر يتنفس، ورجع ودخل العمليات تاني كان في تجمع دموي على صدره، وبعد ما خرج من العناية، عملوا استئصال في الكلى، وجتله جلطة في الرئة ونسبة الأوكسجين نزلت لغاية ما مات".

لفظ "كريم" أنفاسه الأخيرة يوم الخميس الماضي، ليكن ضحية جديدة من ضحايا الدفاع عن الشرف: "كريم عمره ما كان له في الخناقات، جنازته كأنه عريس لو كان فرحه مكناش هنعزم كل الناس دي.. نحتسبه عند الله شهيد".

ومارس "كريم" رياضة الملاكمة فحاز على الكثير من الميداليات: "كريم كان واخد 22 ميدالية ذهبية وفضية وشهادات تقدير، وكان طيب وحنين أوي مع أولاد إخواته، وكنت دايمًا بعتمد عليه وبيساعدني".