رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

على طريقة "تيتانيك".. أوكرانية تتفادى الغرق بموقف طريف

كتب: وكالات -

09:37 ص | الأربعاء 28 أكتوبر 2020

الفتاة الأوكرانية

صور لفتاة أوكرانية انتشرت بصورة سريعة على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء وقوفها فوق سقف سيارتها التي كانت تغرق بها داخل النهر.

وتعرضت الفتاة لغرق سيارتها في خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، والتي يشقها نهرا لوبان وخاركوف، حسبما نقلت "سكاي نيوز" عن وكالة "ريا نوفوستي" الروسية.

ولاقت الفتاة الأوكرانية تشبيهات عديدة ببطلة الفيلم العالمي الشهير "تيتانيك" الذي جرى إنتاجه عام 1997، كيت ونسليت، فيما وصفها آخروت بـ"حورية البحر"، بينما وجه لها البعض انتقادات بأنها لا تجيد القيادة وهو ما عرض سيارتها للغرق داخل النهر.

وتدعى الفتاة "آنا"، إذ كانت تقود سيارتها على أحد الجسور فوق النهر، وعندما اندفعت قطة أمام سيارتها، حاولت تفاديها كي لا تدهسها، فسقطت من فوق الجسر داخل مياه النهر.

وجاء الحظ من نصيب الفتاة، إذ نجحت في الخروج من سيارتها الغارقة، وصعدت للوقوف على ظهرها لتطلب النجدة، وتمكنت في الخروج من مأزقها بسلام دون إصاباتها بجروح، حتى جاءت فرق الإنقاذ وانتشلت السيارة.

وتعد خاركيف هي ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا من حيث المساحة وعدد السكان، فضلا عن كونها أكبر مركز صناعي وعلمي وثقافي، والمركز الإداري لخاركيف هي أوبلاست.

جرى تأسيس هذه المدينة في القرن السابع عشر، وبقيت عاصمة لأوكرانيا حتى مطلع الثلاثينات من القرن العشرين، إذ يزيد عدد سكانها على مليون نسمة، ويوجد بها حوالي 700 نصب تذكاري، ما بين المتاحف، والمسارح وقاعات العرض، أما أنفاق المترو، تعد هي أبرز ملامح خاركيف.

وتعد تلك المدينة هي أكبر مدينة طلابية، إذ يوجد بداخلها نحو أكثر من 40 معهدا تعليميا عاليا، كما تعتبر من المناطق الباردة نسبيًا على مستوى العالم، إذ تصل درجات الحرارة بها إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر، وفي الصيف تتمتع بطقس لطيف.