رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"أديب وحياة".. قصة حب تتواصل أمام صندوق الانتخابات بسوهاج

كتب: خالد الغويط -

07:06 م | الأحد 25 أكتوبر 2020

«اديب وحياة».. قصة حب حتي صندوق الانتخابات بسوهاج

يحمل من اسمه نصيبا فهو ينتقي كلماته بعناية وعباراته موزونة وكلماته كأنها أبيات شعرية، العم "أديب" البالغ من العمر 79 عاما – مدير سابق بأحد البنوك – ويقيم بشارع الجمهورية بمدينة سوهاج.

دخل "العم أديب" من باب لجنة مدرسة باحثة البادية بمدينة سوهاج، ممسكا بيد زوجته "حياة" البالغة من العمر 71 عاما، قصة "حياة وحب" عاشها الزوجان فهما لم يفترقا في يوم من الأيام، ولم يسيرا في الشارع إلا ممسكان بأيديهما، على الرغم من أن كبار السن في الصعيد نادرا ما يسيرون في الشوارع بصحبة زوجاتهم، وإن فعلوها فلن تجدهما يمسكان بأيديهما.

"أديب وحياة" كانا مسار إعجاب الناخبين في لجنة الانتخابات، كما أن القاضي رحب بهما ترحيبا خاصا وأنهى سريعا إجراءات تصويتهما داخل اللجنة، تقديرا لهما لإصرارهما على الحضور إلى لجنة الانتخابات في هذا العمر.

وقال أديب، إن حياة رفيقة دربه وأنه لم يتعود الخروج من البيت بدونها، إنها قصة حب وحياة، لافتا إلى أنه تعود على المشاركة في أي استحقاقات انتخابية، وأنه يصر على المشاركة مع زوجته، لأنه يعتبر أن صوته واجب وطني وعليه أن يشارك في هذا الواجب.

وأكد أن المشاركة في التصويت تساهم في بناء المجتمع، "لأننا لو شاركنا جميعا بكل تأكيد ستختار الغالبية الشخص الأصلح، أما إذا حدثت مقاطعة فستسيطر العصبية والقبلية على سير الانتخابات".

وقالت حياة فرج – مديرة مدرسة سابقا – إنها لا تتذكر أنها تخلفت في يوم من الأيام على أي انتخابات سواء الاستفتاءات على الدستور أو الانتخابات الرئاسية أو انتخابات النواب والشيوخ، وأنها تختار بعناية من يمثلها، مؤكدة أن زوجها يختار من يراه الأنسب، كما أنها تختار من تراه مناسبا، والأصلح في تمثيلها بمجلس النواب.