رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

"أولياء أمور مصر" يطالب بتأهيل المدرسين بعد إهانة طالبة مصابة بالسكر

كتب: ندى نور -

05:45 م | الأربعاء 21 أكتوبر 2020

واقعة التنمر على طالبة بسبب مرض السكر

ناشدت داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر،  بضرورة تأهيل المدرسين داخل كل مدرسة على التعامل مع الامراض المزمنة للطلاب، وذلك بعد واقعة طالبة مدينة بورسعيد آية سعيد هلال التي كانت تعاني من مرض السكر وتعاملت مديرة المدرسة معها ومع والدتها بقسوة بالغة.

وترى الحزاوي أن الأطفال مرضى السكر يحق لهم للذهاب المدرسة للتعلم مثل زملائهم الأصحاء، وحتى التعامل بشفقة يسبب لهؤلاء الطلاب مشكلات نفسية، مشيرة إلى ضرورة اعداد المعلمين من خلال الندوات التي يفضل أن يحضرها طبيب نفسي وطبيب للأمراض المزمنة للطلاب والمعلم الذي يثبت معاملة هؤلاء الطلاب بأسلوب غير تربوي وقاسي يتعرض للمسائلة.

وأوضحت أنه لابد أن يتم حصر الطلاب أصحاب الأمراض المزمنة للكشف في المدرسة حتى يسهل معرفتهم، ونطالب أولياء الأمور بالتعاون أيضا وعدم إخفاء حقيقة مرض الطالب عن المدرسة حتي تستطيع المدرسة تقديم العون والإسعافات الأولية إذا تطلب ذلك.

كما يجب علي إدارة المدرسة إلزام "كانتين" المدرسة التوقف عن  بيع كل ما يضر بالطلاب من أغذية بها مكسبات طعم ورائحة ومواد ملونة ومقرمشات والاهتمام بتقديم المنتجات الصحية معروفة المصدر ويجب الاهتمام بتوفير منتجات مناسبة للطلاب التي تعاني من مرض السكر فيمكن تقديم لهم عصائر طبيعية وشرائح فاكهة ومنتجات بدون سكر.

واقعة الطالبة مريضة السكر

وكانت تعرضت الطفلة آية سعيد هلال، طالبة بالصف الثالث الابتدائي بمدرسة الشهيد محمد الحسيني بالحي الإمارتي، بمحافظة بورسعيد، تعرضت للإهانة من مديرة المدرسة التي أخبرت والدتها أن تأخذها وتعود بها للمنزل لترعاها من مرض السكر، دون الذهاب بها لتتعلم بالمدرسة حتى انتهاء أزمة كورونا.