رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فتاة عشرينية في دعوى خلع: بتدلع عليه وهو ييجي من شغله ينام

كتب: هبه هشام -

11:01 م | الإثنين 19 أكتوبر 2020

سيدة وزوجها

وسط عشرات السيدات اللآتي تختلف مشاعرهن بين الحزن والألم، وبين الفرح أو حتى اللامبالاة، وأمام إحدى قاعات محكمة الأسرة، تقف "سميرة" الفتاة العشرينية، تنتظر دورها لتشكو زوجها، وكانت تشارك قصتها مع أخريات، ووسط حزنها ومواساتهن لها، قالت إنها أُصيبت بالملل من حياتها الزوجية التى أصبحت جافة، ما اضطرها لإقامة دعوى خلع. 

تسرد "سميرة" قصتها لـ"الوطن" بقولها: أنا ومحمد جوازنا كان عن حب 8 سنين، وفترة خطوبة سنة، واتجوزنا بعدها وقضينا أول سنتين فى أسعد لحظات حياتنا، بس بعدها وهو بقا منشغل فى شغله، وأهملنى وكل ما أجيبله سيرة الأطفال يقولى نأجل الخلفة شوية، عشان نستمتع بحياتنا الأول".

وأضافت: "من ساعتها والمشاكل ما بينا ما بتخلصش، وهو بقا مشغول فى شغله أكتر وأكتر، حتى علاقتنا الزوجية كانت قليلة أوى بسبب انشغاله المتواصل، وسفره الكتير، أنا عارفة أنه بيحبنى وأنه محترم جدا، بس الوحدة والملل والإهمال بيوصلوا الواحد أنه يبقى بايع أى حاجة فى سبيل أنه يعيش مرتاح، بقينا نتخانق بشكل شبه دائم، وبقيت فى نظره النكدية اللى بتحب الخناق، وكنت بتدلع عليه هو ييجي من شغله ينام وبقى خُم نوم".

وتابعت: "محدش فينا بقى مرتاح ووجهة نظرى كانت إنى أخلف حتى طفل يسليني بدل القعدة لوحدى بالأيام، لكنه كان رافض المبدأ لفترة، وأنا ما لقيتش مبرر غير إنى ما بقتش فارقة، فطلبت منه الطلاق، ورفض وقال أنه لسه بيحبنى بس أنا كرهت حتى حبه". 

واختتمت بقولها، قررت أرفع دعوى خلع ضده عشان نفسى أعيش مرتاحة، وأتمنى لو كان ليا نصيب مع غيره، أنه يديلى اهتمام وحب وتقدير ويخليني أم.