رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محمد عطية عن ارتباطه بـ ميرنا الهلباوي: "حاولت ألمح لها بس كانت تلاجة"

كتب: آية المليجى -

10:27 ص | الأحد 18 أكتوبر 2020

محمد عطية وميرنا الهلباوي

في أول لقاء إعلامي يجمع الفنان محمد عطية وميرنا الهلباوي، بعد إعلان ارتباطهما عاطفيًا قبل أيام، كشف الثنائي عن بداية علاقتهما وتطورها حتى الارتباط العاطفي.

وتحدث "عطية"، في برنامج "ET بالعربي"، عن إعجابه بـ "ميرنا" في أول لقاء جمعهما: "كنت ضيف إحدى حلقات برنامجها.. كان من 3 سنوات بس.. وكان معايا صديق لبناني.. وقالي انت هترتبط بميرنا في يوم من الأيام".

وتابع بأنه بعد ساعات من اللقاء حاول التلميح لـ "ميرنا" لكنها لم تكن مهتمة: "خدت رقمها وفضلت أكلمها على واتس آب وألمحلها.. وهي كانت تلاجة.. وبعدها عرفت انها اتخطبت.. وسافرت لبنان وفضلنا أصدقاء ولما رجعت قابلتها سألتها عن خطيبها وعلمت أن علاقتهما انتهت.. واستغليت الفرصة وقتها".

ويذكر أن الفنان محمد عطية، فاجأ متابعيه مؤخرًا، بإعلان ارتباطه بالمذيعة والروائية ميرنا الهلباوي، عبر حسابه الرسمي على إنستجرام.

وكتب "عطية" باللغة الإنجليزية: "لا أريد أي شيء في هذا العالم سواك.. الحب.. السعادة"، مرفقًا مجموعة صور رومانسية تجمعه بحبيبته في مواقف مختلفة، آخرها حضورهما سويًا حفل زفاف شريف منير حسن عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق.

وتفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي مع المنشور، الذي حصد ما يقارب الـ30 ألف إعجاب، ومئات التعليقات، أبرزها: "ألف مبروك.. هذه الفتاة جميلة ورقيقة للغاية"، و"انتم الاتنين لايقين على بعض أوي"، و"أحلى مفاجأة وأحلى ارتباط.. ربنا يتمم ليكم على خير".

ومن جانبها، نشرت "ميرنا" صورة تجمعها بـ"حبيبها"، قائلة: "في اليوم العالمي للصحة النفسية.. أود أن أخبرك بأنك علاجي من القلق.. نعم أنت فعلت ذلك". 

يشار إلى أنه في مارس الماضي، أثارت ميرنا الهلباوي، الجدل، بسبب تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على تويتر، قائلة: "هل ينفع ننزل نتمشى، نجري، نتمرن في الهواء الطلق وسط أزمة كورونا، والأطباء بيقولوا آه ينفع طالما في مسافة بينك وبين اللي معاك أو اللي جنبك ومعاك كحول أو چيل معقم".

وناشدت المواطنين حينها بممارسة الرياضة، والتي لا تتماشى مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة المصرية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، لمواجهة فيروس كورونا، حينها، ما جعلها تثير غضب الرواد وتصدرت محركات البحث.