رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

15 معلومة عن فتاة المعادي التي دهستها سيارة.. كانت دايما بتضحك

كتب: روان مسعد -

03:09 م | الأربعاء 14 أكتوبر 2020

مريم محمد

تحولت صفحات فيس بوك، إلى دفتر عزاء لنعي مريم محمد، التي لقيت مصرعها أسفل عجلات سيارة في شارع 9 بالمعادي، حيث تعرضت لمحاولة سرقة وتحرش، انتهت بسقوطها أرضا ودهسها أسفل عجلات السيارة.

وترصد السطور التالية، معلومات عن الفتاة الراحلة، حسب صفحتها الشخصية على فيس بوك، كما يلي:

  1. اسمها مريم محمد.
  2. تبلغ من العمر 25 عاما.
  3. مخطوبة وكان مقررا إتمام زفافها بنهاية أكتوبر الحالي.
  4. درست في مدرسة العروبة للغات بالمعادي.
  5. تخرجت في كلية تجارة الأعمال بجامعة مصر الدولية MIU.
  6. تدربت في إحدى شركات بيع العقارات وتميزت فيها.
  7. كانت دمثة الخلق ومحبوبة من الجميع، وكانت دائمة الضحك والابتسام.
  8. تميزت في مجال بيع العقارات.
  9. تركت مجال بيع العقارات وعملت في التجارة.
  10. انتقلت في عام 2019 للعمل لدى البنك الأهلي المصري.
  11. تعرضت لحادث تحرش وسرقة في شارع 9 بالمعادي.
  12. اختطف 3 شباب شنطة مريم فسقطت أرضا، وسحلها السائق وفرّ هاربها.
  13. قبل سحلها تهشمت رأسها أسفل عجلات السيارة ولقيت مصرعها على الفور.
  14. وصلت مريم إلى المستشفى جثة هامدة.
  15. توصلت تحريات المباحث إلى هوية الشباب، بعد التحفظ على 5 كاميرات في محيط الحادث.

 

وكانت النيابة العامة قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب وفاتها رسميًا، وكلفت الطب الشرعي بموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية لبيان أسباب الوفاة، حتى يتسنى لها استكمال إجراءاتها القانونية في الحادث.

وتواصل أجهزة الأمن جمع الأدلة من مكان الحادث وسماع أقوال أصحاب المحال التجارية والعاملين فيها من أجل الوصول إلى شاهد رؤية للحادث، للحديث عن أوصاف منفذي الجريمة تمهيدًا لملاحقتهم والقبض عليهم.

وبيّنت التحريات الأولية، أنّ المتهمين حاولوا التحرش بالضحية في أثناء عودتها من العمل، وعقب هروبها منهم اشتبكت ملابسها في سيارتهم، ما أدى إلى سقوطها أسفل عجلات السيارة، وحين حاولوا الهرب سحلوا الضحية عشرات الأمتار حتى تهتك جسدها.