رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديو.. ضحية التحرش في بني سويف: أهله عرضوا عليا فلوس وأنا رفضت

كتب: أحمد حامد دياب -

06:53 ص | الأربعاء 14 أكتوبر 2020

فاطمة أثناء ركوبها الدراجة

حكت فاطمة دياب، الطالبة الجامعية التي تعرضت للتحرش في بني سويف وأصرت على التقديم ببلاغ ضد المتحرش تفاصيل الحادث.

وقالت "دياب" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "التاسعة" المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، إنها كل يوم صباحا تنزل من منزلها وتشتري متطلبات المنزل وهي تقود "عجلة" وتنزل مبكرًا وتعود مبكرًا قبل الزحام، "نظرات الناس مبتبقاش لطيفة ومش متقبلين إن بنت تركب عجلة" مشيرة إلى أن المنطقة والمجتمع المحيط بها لا يتقبل هذا المنظر على الرغم من أنها لا يوجد ما يمنع ذلك.

وأضافت "فاطمة دياب"، :"وأنا نازلة من البيت، لاقيت جاري واقف على باب البيت، ولاحظت إن دي تالت مية يقف لي على الباب أنا مشيت واتصرفت عادي، وبقوله روح يا مصطفى، قالي أنا خايف عليكي من الكلاب، قولتله شكرا  أنا امش بخاف من الكلاب ومش محتاجة مساعدة، قالي أركبي العجلة، أنا خوفت أركب، فبعدت شوية صغيرة ناحية الكاميرة، وفوجئت بالفعل الشنيع ده اللي مش قادرة أتقبله وإني مش قادرة أنسى إحساسي من ساعتها" لافتة أنه يسكن في الشقة التي تليهم في نفس العمارة.

وأضافت: "كل لما بشوف الفيديو بشعر بنفس الاحساس وقلة الحيلة والقهر وكل مرة بحس بكده".

واستكملت: "الموضوع ده مش أول مرة يحصل، وفي تحرش لفظي، لكن المرة دي كان صعب، وأنا قولت بيني وبين نفسي أني مش هسكت وعلى الأقل هكلم أهله وأشتكي من التصرف البشع اللي حصل ده، وهو أتجرأ عليا لأنه تخيل أني مش هقدر أخد حقي، ولما أشتكيت لأهله ببروله وقالولي أنه كان بيسندني عشان كنت هقع، وتوفيق ربنا إن في فيديو باللي حصل كله، وهما عرضوا عليا فلوس وأنا رفضت".

وتابعت: "والدي تعبان عنده 67 سنة وعنده ضغط وسكر وغضروف وأخويا عنده 15 سنة وهو تجرأ عليا عشان شاف إني مش هعرف اخد حقي وتقليله مني خلاني أصر أخد حقي".

واستطردت: "عملت المحضر يوم الخميس وتم القبض عليه يوم الأحد على طول، وأنا كل ما أفكر في الموضوع بحس بلمسة إيده على جسمي، وأنا ليه أعيش بالألم ده وأنا معملتش أي حاجة غلط تستدعي أنه يتحرش بيا"، مضيفة: "والدته غلطت فيا ووالدي كان ضد إني أعمل محضر وضربني عشان معملش محضر وأنا مقدرة موقفه لأنه تعبان وطالما إنت تعبان أنا هاخد حقي وأنا مكنتش عايزة ده كله يحصل ولما لقيتهم مش معترفين بغلط ابنهم عملت المحضر".