رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بشرى سارة.. أستاذ أورام: نسب الشفاء عالميا من سرطان الثدي في تحسن كبير

كتب: محمد عزالدين -

04:57 ص | الأربعاء 14 أكتوبر 2020

سرطان الثدي

قال الدكتور هشام الغزالي، أستاذ علاج الأورام بجامعة عين شمس، إن نسب الشفاء عالميا من مرض سرطان الثدي بدأت في التحسن، وهذه رسالة طمأنة للسيدات بعدم شعورهن بالتوتر والخوف من الكشف المبكر، لافتا إلى أنه جرى الكشف على 7 ملايين سيدة في المبادرة الرئاسية، وهذا رقم غير متوقع، موضحا أن نسبة السيدات المصابات منهن 1%.     

وأضاف "الغزالي" خلال لقاء عبر "الصوت والصورة" ببرنامج "من مصر"، المذاع عبر قناة "cbc"، وتقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم، أن الكشف المبكر يؤدي لنسب شفاء كبيرة جدا تقارب 99%، لافتا إلى أن أورام الثدي ليست واحدة ولكنها تتكون من 3 أو 4 أنواع مختلفة من الأورام وكل نوع له دواء مختلف عن الآخر، وهناك أنواع من الإصابات تعالج بأقراص فقط دون الحاجة للعلاج الكيماوي وتكون الجراحات بسيطة للغاية.

وأوضح أستاذ علاج الأورام بجامعة عين شمس أن أسباب الإصابة بسرطان الثدي يرجع لعدة أسباب منها جيني أو أسباب خارجية مثل التعرض للهرمونات والتلوث والتدخين والسبب الرئيسي السمنة، وإذا جرى تقليل هذه العوامل الخارجية من الممكن تقليل حدوث السرطانات بشل عام.

وأشار إلى أن أعراض الإصابة بسرطان الثدي تتمثل عند حدوث كتلة صغيرة في الثدي، وتستطيع السيدة الاحساس بها، عبارة عن "كُلكيعة" كبيرة، قد يكبر حجمها وتكون "كرمشة" في الجلد، أو تسحب قنوات الحلمة تقوم بارتدادها للخلف أو تزيد فتحدث "كلكيعة" تحت الإبط، مؤكدا أن الكشف المبكر واستخدام العلاج لكل حالة أدى لارتفاع نسب الشفاء عالميا.

وكانت وزارة الصحة والسكان، وضعت مجموعة إرشادات خاصة بالسيدات، تزامنا مع شهر التوعية بـ سرطان الثدي، للوقاية من الوقوع في الإصابة بهذا المرض.

 وقالت الوزارة، لتجنب الإصابة بسرطان الثدي، يجب على السيدات الحفاظ على الوزن الصحي، والتغذية السليمة والمتوازنة والرضاعة الطبيعية، والإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة.

منظمة الصحة العالمية: أكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي

وذكرت منظمة الصحة العالمية، أنّ شهر أكتوبر هو شهر التوعية بـ سرطان الثدي، الذي يأتي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء في العالم المتقدم والنامي على حد سواء.

وتابعت المنظمة في تغريدة لها على توتير: "تحدث سنويا 2.1 مليون حالة جديدة للإصابة بسرطان الثدي".

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أنّ 60%؜ من حالات سرطان الثدي المكتشفة مبكرًا، لا تحتاج إلى علاج كيميائي، مشيرة الى مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة والتي تستهدف السيدات على مستوى الجمهورية، بداية من سن 18 عامًا.

وتشمل المبادرة الكشف عن الأمراض غير السارية "السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن"، والتوعية بعوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، إضافة للتوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

الوحدات الصحية الخاصة بمبادرة الرئيس لدعم صحة المرأة متوفرة  في معظم المحافظات

 وأوضحت الوزارة أنّ الوحدات الصحية الخاصة بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، موجودة بمعظم محافظات الجمهورية للكشف والعلاج مجانًا، مشيرة إلى عمل مبادرة الرئيس كل يوم من السبت للخميس من الساعة 9 صباحًا حتى 3 مساءً، مؤكدة أنّ المبادرة توفر كل وسائل التشخيص الحديثة لسرطان الثدي وأحدث بروتوكولات العلاج العالمية.

يذكر أنّ مبادرة صحة المرأة أُدرجت على تطبيق "صحة مصر"، لتنضم المبادرة لجميع مبادرات وأنشطة وزارة الصحة والسكان للاهتمام بالصحة العامة على التطبيق، وسيتم الربط الإلكتروني لتلك الأنشطة وتوحيد قاعدة بيانات المواطنين بما يضمن استفادة جميع أفراد الأسرة من الخدمات الطبية المقدمة بالمبادرات، في إطار التوعية والحرص على الاهتمام بالصحة العامة.